النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: إشهاد رب البرية ببراءة المشرفين على موقع " أتباع السلف الصالح" من البحث عن التزكية .

  1. #1
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    246

    Post إشهاد رب البرية ببراءة المشرفين على موقع " أتباع السلف الصالح" من البحث عن التزكية .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إشهاد رب البرية ببراءة المشرفين على موقع " أتباع السلف الصالح" من البحث عن التزكية .

    ويليه

    وخزة إلى الذي لم يكن جادا في استقامته وطلبه للعلم باليمن

    للتذكير : إن المشرفين على موقع " أتباع السلف الصالح " وإخوانهم الذين يمدون لهم يد العون لم يكونوا ولا كانوا من قبل يقدمون بين يدي الله ورسوله أيا كان من الخلق ، ولا يتمسحون بأعتاب أحد منهم من أجل عرض من الدنيا قليل أو من أجل الحصول على تزكية أحد المشايخ السلفيين .
    ولا يخفى على الجميع موقفنا من رسالة الشيخ (...) التي شهر فيها بولي أمرنا ووصفه بتلك الأوصاف ، ثم موقفنا منه وممن وضعوا أيديهم في يديه لخذلان إخواننا بدار الحديث بدماج وعلى رأسهم شيخها يحيى بن علي الحجوري ، والكل يعلم ما قمنا بنشره لنصرة دار الحديث بدماج على هذا الموقع " أتباع السلف الصالح " وغيره ، ودك حصون عبيد الجابري ومحمد بن هادي أيضا وذنبهما المدسوس المدعو ( عطايا العتيبي ) بالعديد من الردود العلمية :

    بل إن الأخ علي الغربي دك حصن عبيد وكشفه في مقال موسوم بـ " سل النصال على عبيد الجابري الضال الذي أصابه الله بالخبال لوصفه الشيخ يحيى بإبليس اليمن والنصاب والدجال

    " لما وصف هذا الضال الشيخ يحيى الحجوري بـ " إبليس اليمن " ولم نقف على مقال في هذا الباب من المغرب في فضح عبيد وكشفه بالنصوص الشرعية بوصفه الشيخ يحيى بذلك الوصف ، وانظر ما فضحنا به بتوفيق من الله تعالى الدورة التي أقامها حزب العميان باسم " دورة الملك سليمان " بمدينة الناضور بالمغرب في( شهر ربيع الأول 1435 ) بمقال بعنوان " إيقاظ المغفل الوسنان على تخبطات وتدليس محمد بن هادي الحيران في دورة السلطان سليمان وهو براء من حزب الجمعيات الجدد العميان"

    وهو كذلك كان بعون من الله وتوفيقه لم يسبقنا إليه أحد – نسأل الله تعالى أن يجعله خالصا لوجهه الكريم وأن يثيبنا عليه سبحانه وأن يجازينا به يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .

    ثم الرد الموسوم بـ" رد مزاعم الشيخ الذي ادعى أن هجوم الحوثيين على أخينا الشيخ المجاهد يحيى الحجوري هو من عقاب الله له ".

    ثم ما قام به أخونا الفاضل أبو الدرداء عبد الله أسكناري من ردود مثل



    (رد عدوان القالي الدكتور محمد بن هادي) ،



    هب أنهم قتلوا الشيخ يحيى –حفظه الله من كل مكروه
    (رفع الملام عن أخي الفاضل خالد بن محمد الغرباني مشايخه وإخوانه من كل ذام)



    مما لم يقم به ولا استطاعه في الكم والعدد أحد من المغرب الأقصى ، ولا المرجفين أنفسهم الحاقدين على هذا الموقع وعلى القائمين عليه - نسأل الله تعالى أن يكون عملنا خالصا لوجهه سبحانه وألا يكون لأحد فيه أي شيء -.

    وأما مناصرتنا للشيخ يحيى – نسأل الله تعالى له التوفيق والسداد – فهي عن قناعة علمية أنه على الصراط المستقيم إن شاء الله تعالى ، وأنه في دعوته على منهج الأنبياء والرسل - نسأل الله لنا وله التوفيق والثبات على هذا المنهج المبارك – ، فهذه قناعتنا الشرعية لا نريد بها إلا وجه الله تعالى ، والله عالم الغيب والشهادة يعلم أننا لا نبحث بذلك عن تزكية أي أحد ، حتى لا يكون عملنا الذي نرجو به وجه الله تعالى أدخلنا فيه مع ربنا أحدا ، لأنه سبحانه لا يقبل من العمل إلا ما ابتغى به العبد وجه ربه .
    روى النسائي بسند حسن عن أبي أمامة رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان له خالصا وابتغى به وجهه " . وفي الحديث القدسي عند مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنَا أَغْنَى الشُّرَكَاءِ عَنْ الشِّرْكِ مَنْ عَمِلَ عَمَلًا أَشْرَكَ فِيهِ مَعِي غَيْرِي تَرَكْتُهُ وَشِرْكَهُ " .
    فمن يتهمنا بالبحث عن التزكية من الشيخ يحيى الحجوري أو غيره فيما أخرجناه في الدفاع عن أحد المشايخ السلفيين فقد اتهمنا في إخلاصنا لعلام الغيوب الذي يعلم السر وأخفى، وكأنه اطلع الغيب وعلم ما تكنه قلوبنا .
    فليعلم هذا وأمثاله أننا عقدنا عقدة لن نفكها إلا بين يدي الله تعالى ، فإن كنا كما زعم وقال و أننا نقصد بتلك الأعمال مداراة أي كان من الخلق من أجل دنيا نصيبها أو تزكية نحصل عليها تركنا الله تعالى وما أشركناه به وكان جزاؤنا من جنس عملنا .
    وإن كنا على غير ما نشره عنا وادعاه ؛ عامله الله تعالى بما يستحقه في ذلك اليوم الذي ستوضع فيه موازين القسط فلا تظلم نفس شيئا ، يوم توفى كل نفس ما عملت وهم لا يظلمون . – نسأل الله تعالى السلامة والعافية .
    قال جل وعز : {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ} [الأنبياء: 47].
    فنحن نعلم أن هؤلاء الكذبة الذين يشككون في عمل العاملين قد أتوا بابا عظيما من أبواب اتهام المسلم في إخلاصه لربه قولا وعملا واعتقادا ، يظنون أن الطريق إلى السلفية والانتساب إليها هو المجاهرة بذكر محاسن الشيخ الفلاني والدفاع عن دعوته والانتصار له ضد خصومه للحصول على تزكية من ذلك الشيخ يرفع بها ذلك المسكين عقيرته ، وهذا ليس من السلفية في شيء ، والله عز وجل يفضح صاحب هذا العمل الذي كان يرجو به غير وجه الله تعالى إما في حياة ذلك الشيخ الذي كان يتمسح بأعتابه ، وإما بعد موته .
    قال تعالى {فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ} [الرعد: 17].
    وكم شاهدنا اليوم من أمثال هؤلاء الذين كانوا يبحثون عن التزكيات من بعض كبار أهل العلم ماذا حصل لهم .
    فنقول لأولئك ( المساكين ) الذين يزعمون أننا بعملنا نسعى للحصول على تزكية من الشيخ يحيى الحجوري أو غيره : هونوا على أنفسكم واطمئنوا فنحن لا نسعى لما تظنونه وقمتم تشنعون به علينا فأسأتم إلى أنفسكم لا إلينا ، فالله تعالى وحده يعلم صدق نيتنا من عدمها ، لأنكم باتهامكم لنا تريدون أن تقطعوا علينا الطريق وتثبطوننا عن الدفاع عن الشيخ يحيى الحجوري وغيره من علماء الدعوة السلفية المباركة والوقوف معه من المغرب الأقصى في محنته ، والتصدي للمرجفين عليه بالأكاذيب والأباطيل بتلك الاتهامات الباطلة والأراجيف أننا نبحث عن التزكية ، فيخلوا لكم الجو لكي تبدأوا في القدح فينا أننا أصبحنا نعادي الشيخ ، وأن عملنا لم يكن إلا من أجل الحصول على تزكية من الشيخ يحيى، فلما (انكشفنا ) توقفنا عن تلك الكتابات ، فإذا حصل هذا خلا الجو للمفترين ليلحقوا أنفسهم بـ (الحجورية ) ، هذه النسبة التي يهلل بعضكم بها ويستبشر لما يسمع أحد المخالفين يدعوه بها ،حتى قال فريخ أراد أن يطير قبل أن يريش هذه الأيام الأخيرة وهو فرحا مسرورا لما أنطقه الله تعالى وقال لأحد السلفيين الذي سأله عن طلب العلم عند الشيخ يحيى
    (لقد أصبح طلب العلم صعبا بعد خروج المشايخ من دماج وإلتحاق كل منهم ببلده فأنت لو أردت تدرس الفقه عليك أن تذهب لحضر موت ولو اردت تدرس الحديث تذهب ....وكذا الشيخ يحيى مضيق عليه) ، فلما رد عليه بعض السلفيين على ما قاله حول طلب العلم وأن كلامه فيه قدح في الشيخ يحيى وتثبيط عن طلب العلم .
    قال الفريخ وهو نكرة في سياق الفسول وقطاع الطرق : " إن كنتم تقولون أنني أطعن في الشيخ يحيى فأنا الذي وصفوني بممسحة الشيخ يحيى " .
    قلنا الله أعلم بصدق هذا الفريخ من كذبه لأن الإخوة السلفيين ضبطوا عنه العديد من الأكاذيب .
    فنقول لهذا النكرة : تب يا جاهل إلى الله تعالى من هذه الكلمة ، وحتى إن كنت صادقا في هذا النقل ، ولا نظنك كذلك بسبب ما ثبت عنك من الكذب ، فإنه كان عليك أن تتبرأ مما وصفك به أولئك ، فالسلفي الذي هو على منهج الأنبياء والرسل بل صغار طلبة العلم الشرعي لا يسكتون عن مثل هذه الأوصاف الصوفية الكهنوتية ، فالعبد من التشريف له أنه عبد لله تعالى الذي خلقه حيث شهد أنه ربه، قال عزوجل
    {أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى....} [الأعراف: 172].
    فالعبد ليس ممسحة لا للشيخ الحجوري ، ولا للشيخ الألباني ولا للشيخ ابن باز ولا للإمام مالك - رحمة الله عليهم أجمعين ،ولا لأبي بكر الصديق – رضي الله عنه – العبد هو عبد لله تعالى ، وليس ممسحة ولا مكنسة ولا غير ذلك لأي كان من خلق الله تعالى . وما كان الشيخ يحيى ولا أمثاله من علماء السلف يرضون بهذا ولا بأقل من مثل هذا .
    فانظروا – رحمنا الله تعالى وإياكم ما يفعل حب الظهور الذي يقصم الظهور ، والاستعجال على التمشيخ والرياسة بصاحبهما ومما أورده الحافظ ابن عبد البر – رحمه الله تعالى- بسنده في " جامع بيان العلم وفضله " عن بعض السلف قوله " من أراد الرياسة فلينتظر الدياسة" . ورحم الله الشيخ الألباني الذي كان كثيرا ما يردد في مجالسه في أمثال هذا االمستعجل على نفسه " الاستعجال حيض الرجال " . وقول الدكتور الهلالي – رحمه الله تعالى في أمثال هذا الرويبضة: " ما بال هذا الفريخ يريد أن يطير قبل أن يريش" فنحن لن نتردد في الدفاع بالحق عن أي كان من المشايخ السلفيين الشيخ المجاهد يحيى بن علي الحجوري ، والشيخ الفاضل سليم بن عيد الهلالي – حفظهما الله تعالى وكل المشايخ السلفيين – ولا نريد منهم إلا الدعاء لنا بظهر الغيب، وأن يجزل الله تعالى لنا وحده الثواب عما جعلناه خالصا لوجهه سبحانه وتعالى، وأن يدخلنا عز وجل وإياهم الجنة بغير حساب .
    ونقول أخيرا للفريخ المعلوم في الاستعجال الذي هو حيض الرجال : إذا كنت يا من رضيت لنفسك أن تكون ممسحة على أن تكون عبدا لله تعالى ؛ اعلم أنك إن كنت ريحا في الباطل فقد صادفت إعصارا في الحق إن شاء الله تعالى ، وإن الحرب التي جئت تهدد بها بعد عودتك من السياحة في اليمن وليس من طلب العلم ، فليس نحن من ستهول عليهم بمزاعمك وتهاويلك ، وبأكاذيبك وأباطيلك ،أنك قصدت طلب العلم باليمن فلم تستطع إلى ذلك سبيلا كما زعمت بسبب فتنة الحوثيين فكنت مضطرا لحمل السلاح للدفاع عن نفسك كما نشرت ذلك ، وفي هذا من التشهير وحب الظهور ما تبحث به لرفع عقيرتك بين السلفيين في المغرب ، وأنت لا تدري أن الله تعالى كشف أمرك وفضحك على لسانك .
    فحقيقة هذا الفريخ هذا النكرة في العلم الشرعي والمعلوم في الاستعجال الذي هو حيض الرجال أنه ظن أن طلب العلم في اليمن مقرون بالمبردات والاستجمام والراحة والأكل الوفير والنوم المريح ، فلما وصل إلى اليمن ووجد غير ذلك إلا طلب العلم والصبر عليه فهو الغاية أولا وآخرا وسمع كيف يعيش الطلبة في دار الحديث بدماج على منهج السلف حقا لا يهمهم الترف والعيش الرغيد أمام طلب العلم الشرعي بدأ الفريخ يتلكأ ، فلما عاد بدأ يبحث لنفسه عن الاعذار ، فطالب العلم الذي خرج من أجله لم يتحقق له فستره بما مر من كلامه، وزاد عليه أنه (حمل السلاح ) للدفاع عن نفسه . وكما سبق ذكره في مسألة البحث عن التزكية من الشيوخ فإن الله تعالى يفضح من التفت بعمل إلى غيره .
    وإليكم شهادة أحد طلبة العلم من اليمن في تدخله أثناء النقاش المثار بين أبي حاتم والفريخ .
    قال:
    "مروان بكل صراحه كان في اليمن عندنا ولكنه ما ناسبه الجو ولا الطعام وكذالك غيرها من الامور وهي اكبر سبب لذهابه"
    قلنا هذا شاهد على الفريخ النكرة والمعلوم في الاستعجال الذي هو حيض الرجال.
    فهذه شهادة من اليمن شهد بها هذا السلفي على هذا الفريخ الذي ذهب للسياحة إلى اليمن ورجع يزعم ما سبق نقله عنه .
    وهذه شهادة أخرى من طالب علم سلفي من اليمن في الفريخ السائح أدلى بها إلى الأخ أبي حاتم حمزة نورد اسمه للإثبات وحتى لا ندخل ممن يروي عن المجاهيل : قال الأخ أبو جهاد إبراهيم في اتصال بينه وبين الأخ أبي حاتم حمزة في ( 24شوال 1435 – 20 غشت 2014 ) عن الفريخ وسماه باسمه :
    " ... هذا كان عندنا لا نهتم به لأنه لم يكن جادا في استقامته وطلبه للعلم مخبط".
    هكذا أفادنا الأخ أبو جهاد في هذا الفريخ وفي كلامه أن هذا الفريخ السائح :
    لم يكونوا يهتموا به لما ظهر لهم من عدم جديته في الاستقامة وطلبه للعلم وأنه متخبط . وكما سبق أن ذكرنا فهذا الفريخ السائح ذهب إلى اليمن لكي يحصل على وصف( طالب علم ) فقط فجاء فضحه من المكان الذي حاول أن يدلس به على السلفيين في المغرب الأقصى وغيره عبر ما يسوده كذبا من غير حياء على صفحته بل قل صحيفته التي سيلقى بها الله تعالى إن لم يتب من أكاذيبه وتهاويله على الذين يجهلون حاله ، أما نحن فقد سبرنا حاله لما كشفه الله تعالى لنا ومن وراءه وصبرنا عليه لعله يعود عن غيه ، فلما زاد ضغثا على إبالة وهاجم هذه البلاد( المغرب الأقصى) وأرجف عليها بأكاذيبه وافتراءاته وبما لقنه الذين دفعوه إلى حتفه وجعلوه قنطرة يمررون عليها تهديداتهم إلى هذا البلد الآمن المطمئن – نسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يحفظه من كيد المفسدين – الذين وجدوا الحثالة ولقطاء السياحة ومزابل النكرات ليحققوا ما لم يحققوه مع غيرهم .
    فلولا ما هدد به هذا الفريخ المغرب فيما سوده على صفحته مع العلم أنه لا يضير السحاب نباح الكلاب ، وما نشره من أكاذيب كل هذا باسم السلفية لما التفتنا إليه ولا لأمثاله واكتفينا بقول الشاعر :
    - وتكره الاسود ورود ماء *** إذا كان الكلاب يلغن فيه .
    فاعلم يا كبش من دفعك لحتفك أننا معشر السلفيين سندك عليك سقف أراجيفك وتهاويلك وفواقرك وعواقرك ، يا من عدت إلى المغرب تشهر به بالكذب والبهتان وتزعم أنه يبني الكنائس لليهود والنصارى وهو ما لم يكن في المغرب منذ خروج الاستعمار الفرنسي يا كذاب ، فأخبر من نفث في روعك هذا ولقنك إياه أن هذه دعاية فاشلة وأنه لم يصب في رميه فما كادت سهامه الخاسرة أن عادت في خاصرتك وسوف تئن منها أنين المثخن بسلاحه .
    فيا ناطح الطود المتين بهامة ***مدورة جوفا حذار من الكسر
    وليس يحيق المكر إلا بأهله*** وحافر بئر الغدر يسقط في البئر
    وكم حافر لحدا ليدفن غيره ***على نفسه قد جر في ذلك الحفر
    وكم رائش سهما ليصطاد غيره***أصيب بذاك السهم في ثغرة النحر
    هل أنت يا مغرور إلا معبد***حقير كفأر صال في غيبة الهر
    وقبرة أضحى لها الجو خاليا***من النسر والثعبان والباز والصقر
    فلا تفرحن يوما سيأتيك صائد**ويسقيك كأس الحتف كالصاب والصبر
    قلنا وقد جاء الفريخ هذا اليوم الذي يسقى فيه كأس الحتف كالصاب والصبر
    أما تهديدك لهذه البلاد أيها الخارجي القعدي فقد سبقك يا فريخ إلى ذلك من كانوا أشد قوة وأكثر جمعا ، فدحرهم الله تعالى فعادوا عن غيهم .
    ولسنا في مقام التشهير بل في مقام التذكير فحسب .
    ونظنك لا تساوي عندهم في ذلك الوقت آخر أذنابهم الذين لا يسمحون لهم بالوقوف حتى على أبوابهم .
    وأرعن غمر جاء يرعد مبرقا***يحرق أنيابا من الغيظ والكبر
    فقلت له شؤشؤ لك الويل إنما***وعيدك تطنان الذباب على النهر
    وليس يضير النهر صوت ذبابة *** ومهما دنت تردى وتهوى إلى القعر
    واعلم أن من اتبع ( الغراب ) لا يقوده إلا إلى النتن ، فلا تكن يا غبي ويا مغفل كبشا من الكباش يجنى عليه ذلك المدسوس على السلفية من الإخوان المفلسين .
    وصدق القائل :
    - ومن اتخذ الغراب له دليل قاده إلى جيف الكلاب .
    فدعوتنا هي النصح لولاة أمورنا على منهج أهل السنة من غير تشهير ولا تثبيط ولا التعريض بولاة أمورنا ولا الكذب والافتراء عليهم ، وندعوا الله لهم في السر والعلن بالتوفيق والسداد وعلى الطاعة في المعروف .
    فماذا أعددت لهذه الحرب يا من جئت مهرولا حافي القدمين فرحا مسرورا بأوامر من دفعك لحتفك والجناية على نفسك تهددنا بها ، فهذه ليست سوى مقدمة جاءت على سبيل الاستطراد ، فسوف ترى كيف ستتوالى الصفعات أيها الفريخ على أم رأسك ومن وراءك ممن سبق أن قمنا بدك سقف أباطيلهم عليهم من الجبناء – إن شاء الله تعالى - دفاعا منا عن ولاة أمورنا بالحق ، فلن تعود إلا مقبوحا منبوحا تجر خلفك أذيال الخزي والعار والذل والشنار، كما أنه نعلم كذلك بالقرائن من خلفك من الجبناء الذين جعلوك سترا لتمرير ما صرحوا به ويسعون إليه منذ زمان ، فما ستحصده من الذل والمهانة سيحصدونه معك - إن شاء الله تعالى -
    وقديما قيل :
    - سترى إذا انفض عنك الغبار*** أفرس تحتك أم حمار .
    للتذكير : نقول لهذا الفريخ السائح والمعلوم في الاستعجال الذي هو حيض الرجال : على من أخذت العلم الشرعي من العلماء ، ومن هم شيوخك في ذلك ، وعلى من أخذت المنهج السلفي ، حتى اليمن الذي ستدلس به لتزعم أنك أخذت فيه العلم عن السلفيين ما ذهبت إليه إلا للسياحة ، وما كنت جادا في الاستقامة هناك وفي طلب العلم وكنت هناك متخبطا فقد سبر السلفيون من طلبة العلم حالك هناك كما مر من شهادتهم .
    والعجيب في الأمر والمضحك المبكي أن هذا الفريخ لما نقل تكفير بعض العلماء للخوارج قال : " وأنا أميل إلى تكفيرهم"
    فمِل يا جويهل أو لا تمل فإنك مائل عن الحق إلى الباطل ومائل عن الصدق إلى الكذب ، وعن الصبر على طلب العلم إلى الاستعجال ، من أنت حتى يكون عندك يا جاهل ؟ يا من أعجبك أن تكون ممسحة لا عبدا لله تعالى – نسأل الله تعالى السلامة والعافية .
    فلكل زمن مصيبة ومصيبة هذا الزمن متعالمي المواقع ونكرتها ، فما إن ينشر أحدهم مقالا لأحد العلماء ، أو يضع تعليقا بسيطا شحنه بالأخطاء على ذلك المقال ، أو يقتبس كلاما من صاحب المقال أي ذلك العالم ، حتى يصبح عالما ، ومفتيا ، ويعدل ويجرح فيمن عرفوا بالعلم الشرعي والدعوة السلفية بينما النكرة المتعالم لم يعرف بالعلم حتى بين السلفيين في مدينته حتى لا نقول في بلده ، ويصبح يقول أيضا أرى وأنظر وأميل . – نسأل الله تعالى السلامة والعافية –
    {وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ} [الشعراء: 227]



  2. #2
    هذا التافه جاء يهرول ليلوك ويجتر ما تقيأه أسلافه في الإفك ممن قد داستهم ردود أهل السنة بالحق فغدوا كأمس الذاهب وفي عداد خبر كان، فلا غرو إذن من توالي ظهور أمثال هذا الدجيجيل ليرددوا تلكم الفرى البالية وربنا يقول في كتابه الكريم : ((أتواصوا به بل هم قوم طاغون))

  3. #3
    واعجبا لهذا المسكين كيف زعم أن أهل البدع لقبوه برأس الحجاورة .والسؤال ؟هل المغراوي وأتباعه يعرفون النكرة ؟ هل الفزازي يعرف هذا المتعالم ؟ هل رؤوس جماعة العدل والإحسان تعرفه ؟هل هل هل .وقد صدق العلامة الألباني حين قال { من تصدر قبل أوانه فقد تصدى لهوانه }
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو حاتم حمزة الإدريسي ; 08-27-2014 الساعة 11:25 AM

  4. #4
    :::::::::يرفع ::::::::

  5. #5
    جزاكم الله خيرا ووفقكم الله.

  6. #6
    بارك الله فيكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الحلقة الرابعة من سلسلة "الحوار الصريح والجواب الصحيح "خول ما يجري في مصر
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى الردود العلمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-07-2014, 12:04 PM
  2. فتوى مقتدى الصدر " إباحة المتعة الجماعية للزينبيات "
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى كشف حقيقة الشيعة الشنيعة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-16-2014, 09:53 AM
  3. الحلقة الثانية من الصفعة الموسومة بـ " منجنيق الحجر لنسف عمالة من صرح أنه لا يترضى على عمر " .
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى خاص بتلميذ العلامة محمد تقي الدين الهلالي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-02-2014, 01:37 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-28-2013, 08:03 PM
  5. شروط التسجيل بـ"شبكة أتباع السلف الصالح"
    بواسطة الإدارة في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-06-2013, 11:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •