النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الكافية في بيان أسباب انسحابنا من شبكة العلوم السلفية

  1. #1

    الكافية في بيان أسباب انسحابنا من شبكة العلوم السلفية

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الكافية في بيان أسباب انسحابنا
    من
    شبكة العلوم السلفية



    إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له.
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
    قال جل في علاه: (( إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ))[يونس/81].
    وقال سبحانه : (( وَأَنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ))[يوسف/52].
    قال العلامة ابن سعدي عند الآية المتقدمة: "فإن كل خائن، لا بد أن تعود خيانته ومكره على نفسه، ولا بد أن يتبين أمره.
    وقال في الآية الأخرى: وهكذا كل مفسد عَمِل عَمَلا واحتال كيدًا، أو أتى بمكر، فإن عمله سيبطل ويضمحل، وإن حصل لعمله روحان في وقت ما، فإن مآله الاضمحلال والمحق.
    أما بعد: فبعد اطلاعنا على بعض ما يتداوله بعض أشباه العوام من ذوي الحقد أو بعض من تأثر بتخرصات الحاقدين من ذوي الحسد والتعالم على مواقع الاتصال الاجتماعي (الفيس بوك) و غيره، فهالنا ما يشيعه عنا هؤلاء الخراصون الذين جمعوا بين الكذب والاحتقار والتعالم والطعن والتحذير وإيغار الصدور على طريقة البرامكة في إسقاط أهل السنة الأبرياء، ومن هؤلاء بعض كتاب "شبكة العلوم السلفية" من المغرب وغيره كما سيأتي تفصيل ذلك في محله –بإذن الله- ، وقد كنا من قبل نرى الكثير ممن فقدَنا في تلكم الشبكةالنافعة يسأل عنا وعن أسباب انقطاعنا، فكنا نغض الطرف عن ذلك حتى طالعنا هؤلاء الأغمار بكلام ساقط تلقفوه من كل لاقط كذبا وتغريرا وتلبيسا لإسقاطنا وإلحاقنا بركب أهل الضلال، فأُلجئنا حتى لا يُساء بنا الظن للكتابة والبيان إحقاقا للحق وإزهاقا للباطل ودفاعا عن أعراضنا وأنفسنا التي نال منها هؤلاء الأجلاف بغير حق، ولولا ذلك لما التفتنا إليهم لجهلهم وجهالتهم، فلا يستحقون النظر في كلامهم فكيف بالرد عليهم، كما قال ذلكم الشاعر:
    متاركةُ السفيهِ بلا جَوَابٍ ** أشدُّ على السفيهِ من الجوابِ
    فنقول وبالله نستعين ومنه التوفيق وإليه المرجع والمآب:
    أسباب الانسحاب من شبكة العلوم السلفية
    كان دخولنا –أبو الدرداء عبد الله أسكناري وأبو إبراهيم مصطفى- "شبكة العلوم السلفية" سنة 2010 بدافع التعاون على البر والتقوى والإفادة والاستفادة مما دفع بالقائمين على هذه الشبكة بعد تتبعهم ومعرفتهم بأحوالنا إلى جعل الأخ مصطفى مشرفا بالشبكة والأخ أبي الدرداء في ...كما هو مشاهد أسفله: .
    الأولى[من هنا ]والثانية[من هنا ]
    أما الأخ علي بن صالح الغربي فهو غير مسجل بأي شبكة إطلاقا نقول هذا تكذيبا لمن يدعي خلاف هذا الواقع.
    وعلى كل حال فقد حصل -ولله الحمد- منا ومن غيرنا من الخير ما شاء الله على قصورنا وقلة المعين والنصير حتى ظهر فجأة بالشبكة بعض المفتونين من المغرب كالمدعو أبي عبد الله هشام بن حسين البير فأخذ ينشر لبعض الحقدة كما هو بالشبكة حينئذ فكتبنا نصحا له غير ما مرة على الخاص فكان يجادل ويحامي عنهم فأبى إلا أن يكون بوقا لهم، ثم كتبنا نصحا للمسؤولين على شبكة العلوم عن هذا كما توضحه الصور الآتية
    [من هــنا ]
    فلم نر استجابة موفقة منهم، فانسحبنا على إثر ذلك من الشبكة عن طواعية من غير توقيف أو حظر من المسؤولين؛ على خلاف ما يشيعه عنا بعض الخراصين ويتداوله عنهم قوم آخرون عاملهم الله بما يستحقون ، وهذا مثال حي يبين فجور بعض كتاب شبكة العلوم الذين لا يرتقون إلى أن يكونوا من كتابها نظرا لأفعالهم وأكاذيبهم وبغيهم وتلبيسهم على الأبرياء .

    ودونكم هذا الكلام من الصورة الذي يبين زيف دعاوى هذه الزمرة اللئيمة :
    [
    من هنا]
    ثم بعد ذلك كان الأخ مصطفى (أبو إبراهيم) قد تسجل في شبكة "سبل السلام السلفية"وكان نشيطا فيها على غرار ما كان منه في "شبكة العلوم السلفية" فاغتاظ من ذلك علي مثنى ومن على شاكلته فأرسل إليه يلومه على ذلك وأساء في خطابه إليه كما ترى [من هنا ] فقام بحظره ثم بعده بأيام أيضا قام بحظر الأخ أبي الدرداء مع العلم أننا انسحبنا قبل ذلك بمراحل كما تقدم، فتم الرد عليه في حينه تحت عنوان : "مهلا يا علي مثنى!",فكتب إلينا ولغيرنا شامتا وساخرا بما يدل على جهله فقال: [من هنا ].
    وقد راسلَنا الغرباني معتذرا عن عدم علمه بما جرى وطلب منا سحب الرد على علي مثنى مقابل رفع الحظر وإرجاع الأمور إلى ما كانت عليه، فرفضنا هذه المساومة، وهذا نص كلامه مع الرد عليه : [من هنا]، في الوقت الذي تطاير فيه أولئك الحقدة أبو عبد الله هشام بن حسين البير وأبو الربيع سعيد بن خليفة وهابي ومن معهم فرحا بانسحابنا الذي سماه الأغمار زورا : طردا , ثم لما تسفل المدعو علي مثنى في النقيصة كما تقدم نقل كلامه؛ تَم الرد عليه مرة أخرى موسوما
    بـ "الرد المثنى على علي مثنى" .
    هذا ما جرى حقيقة كما بيّنا بما لا مزيد عليه، وحتى يعلم المنصفون تزييف القوم للحقائق من أجل إسقاط الخلائق بما شابهوا فيه البرامكة وهم يزعمون أنهم يبينون حال عبيد ! وهم على منواله في الطعن يسيرون.
    فحسبكمُ هذا التفاوت بيننا ** وكل إناء بما فيه ينضح
    وفي هذا كفاية
    والحمد لله رب العالمين.

    كتبه أبو الدرداء عبد الله أسكناري
    وأبو إبراهيم مصطفى موقدار

    أكادير/ المملكة المغربية
    في 1 رجب 1435 هـ


  2. #2

  3. #3

    Post

    بارك الله في الأخوين الفاضلين أبا الدرداء وأبا إبراهيم على هذا الرد الطيب المدعم بالأدلة والشواهد الدالة على كذب وافتراء هؤلاء .
    وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

  4. #4
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    246

    Post

    ............ يرفع..............

  5. #5
    ................. يرفع ................

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بشرى افتتاح شبكة سلفية جديدة
    بواسطة الإدارة في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-03-2015, 03:12 PM
  2. شبكة سحاب التمييعية فعلا.
    بواسطة إبراهيم بن خالد التبسي في المنتدى الردود العلمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-28-2014, 12:42 PM
  3. أسباب النصر والحذر من أسباب الهزيمة للأخ الوقور أبي محمد عبد الباسط الريدي (حفظه الله)
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى دار الحديث بدماج حرسها الله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-28-2013, 10:14 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-28-2013, 07:03 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •