بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله القائل في كتابه الكريم

(لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا )



148 النساء
والقائل

(وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَٰئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ )



41 الشورى
وصلى الله وسلم على نبيه الكريم القائل (إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستحي فاصنع ماشئت ) عن أبي مسعود عقبة بن عمرو انفرد به البخاري برقم 3483
هذا رد فوري على الكذوب عبد العزيز البرعي الذي قال في كلمة له في مسجده بتاريخ 16جماد ثاني لعام 1435 هــ للهجرة على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم
سمعته يقول فيها العجيب مع عدم الحياء من الكذب!!!!!!!
وذكرني بأني أقول في محاضرة في مدينة إب أن المبلغ الذي اختلسه من فاعل خير سعودي خمسة مليون ريال
(5000000)
سعودي
ثم قال هذا المبلغ يقدر بأكثر من مائتين وثمانين مليون ريالاً يمنياً ( 280000000
يحتاج لي مستودع أخبيها ويضحك ساخراً مع الساخرين أمامه الذين استودعوه عقولهم .
وهذه كذبة تبلغ الآفاق

وكلامي مسجل بدون ذكر هذا المبلغ ، وأما التلصص بالمال الذي أخذه من فاعل خير في المملكة السعودية فالبرهان على ذلك موجود وسيذكر في الرد القادم إن شاء الله وذكرني بالمثل السائر
(رمتني بدائها وانسلت )
ويقول : يامحمد باجمال وياطارق البعداني والله ما أسامحكم والله ما أسامحكم بيني وبينكم بين يدي الله ، هذا من أجل إرضا أتباعه العوام المغرر بهم والله أعلم .
ويتبع هذا الكذب الصراح باليمين الغموس .
ويقول (أقسم بالله ماحصل هذا وما جائني أحد بمال لكتاف ...)
وأذكرك بقول الله
تعالى ({يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِين}[التوبة: 119].
وبقول النبي صلى الله عليه وسلم


(( عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ، فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ، وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا، وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ، فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ، وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ، وَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا ))

[رواه مسلم من حديث عبد الله بن مسعود برقم 2607 _105
كل هذا من أجل ذر الرماد على العيون لتبرئة ساحة الثعلب المكار وعندي ما يثبت تلصصه أدخره لردي الذي سيخرج على البرعي قريباً إن شاء الله .
وأختم هذه الأسطر بمثل قولك (يا عبد العزيز البرعي والله ما أسامحك والله ما أسامحك وبيني وبينك بين يدي الله .
كتبه : أبو عبد الله طارق الخياط البعداني
مدينة : إب
مسجد : التوحيد بدار الشرف شرفها الله بالعلم والسنة
السبت 19 جماد ثاني لعام 1435 للهجرة

منقول