سبب الانسحاب من جبهة وادي دنان بحاشد
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد الله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه له الحمد في الأولى والآخرة وهو الحكيم الخبير له الأمر من قبل ومن بعد بيده الخير وهو على كل شيء قدير أمر بالصبر ووعد بالعاقبة الحميدة فاصبر إن العاقبة للمتقين والصلاة والسلام على القائل :عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
أمابعد:
فبيانا لما حصل في جبهة حاشد أقول مستعينا بالله
إن جبهة حاشد هي جبهتان :
الجبهة الأولى وهي الأساسية جبهة وادي دنان والتي نحن فيها.
والجبهة الثانية جبهة خيوان والتي قامت مؤخرا وكان فيها رجال القبائل.
فلما حصل ماحصل لجبهة خيوان من سقوط مدينة حوث علما بأن طريقنا الرأيسي إلى جبهة وادي دنان هو من حوث أصبحنا محاصرين من ناحية الامداد الغذائي والعسكري
فبعد حوالي عشر ساعات من سقوط حوث تدخل بعض مشايخ القبايل وفقهم الله وبعضهم من اصحاب المعاهدات فخرجنا بقرار وقف اطلاق النار وسحب اخواننا من مواقعهم بعدتهم وعتادهم في تمام الساعة العاشرة ظهرا من يوم الأحد 2-4-1435هـ وخرج الجميع سالمين ولله الحمد خروجا مشرفا لهم ولأهل البلاد حفظهم الله من كل سوء ومكروه من غير أي ضرر يذكر ولله الحمد.
ولا أنسى موقف شيخنا ـ وفقه الله وكبت أعدائه من الشامتين وغيرهم ـ فقد كان حريصا علينا كل الحرص حرص الأب على أبنائه والاطمئنان على سلامتنا وكذلك إخواننا المشايخ وفقهم الله فلله الحمد وله الفضل والمنة .
والحمد لله رب العالمين
أخوكم / أبو حاتم الأشموري
يوم الأربعاء 5-4-1435هـ