*بسم الله الرحمن الرحيم*
*فوائد فرضية تتعلق بدروسنا في كتاب المواريث من منتقى ابن الجارود رحمه الله لشيخنا يحيى بن علي الحجوري حفظه الله ورعاه*
*باب ما جاء في المواريث*📚
972 - حدثنا الزعفراني، قال: ثنا عفان، قال: ثنا وهيب، ح وثنا إسحاق بن منصور، قال: أنا المغيرة بن سلمة، قال: ثنا عبد الله بن طاوس، عن أبيه، عن ابن عباس، رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: *«ألحقوا الفرائض بأهلها، فما بقي فهو لأولى رجل ذكر»*
قال الزعفراني عن ابن طاوس: لأولى ذكر
*الحديث متفق عليه*

قال شيخنا يحيى حفظه الله الحديث هذا يحفظ لأنه أصل من أصول الميراث
ألف فيه مصنفات في شرحه بحكم الله وشرعه على مادلة عليه الأدلة.

*٢٨/ صفر /١٤٤٠_هجرية*

*معرفة الوارثين بالفرض المحض.*

*أو بالتعصيب المحض.*
*والذين يرثون بالفرض تارةً،وتارةً بالتعصيب*
*والذين يرثون بهما معًا.*
*أولًا: الذين يرثون بالفرض المحض*
1- الأم
2- وأم الأم
3- وأم الأب
4- الأخت لأم
5- والأخ لأم
6- الزوج
7- الزوجة
*ثانيًا: والذين يرثون بالتعصيب المحض*
1- الإبن
2- ابن الإبن
3- الأخ الشقيق
4- الأخ لأب
5- ابن الأخ الشقيق
6- ابن الأخ لأب
7- العم الشقيق
8- العم لأب
9- ابن عم الشقيق
10- ابن عم لأب
11- المعتق
12- والمعتقة
13- عصبة المعتق أو المعتقة.
*ثالثًا: الذين يرثون تارة بالفرض وتارة بالتعصيب*
1- البنت.
2- بنت الأبن.
3- الأخت الشقيقة.
4- الأخت لأب.
*رابعًا: الذين يرثون بهما معاً*
1- الأب .
2- وأبو الأب .
_________________
الفروض المقدرة في كتاب الله ستة وهي 👇
1- النصف
2- والربع
3- والثمن
4- والثلثان
5- والثلث
6- والسدس
___________________
*1-أصحاب النصف*📚
أصحاب النصف خمسة أصناف من الورثة
*1-الزوج:* يأخذ النصف بشرط واحد:
وهو عدم الفرع الوارث"

والمراد بالفرع الوارث
وهو(ابن أو ابن الإبن مهما نزل أو بنت أو بنت الإبن مهما نزل أبوها )
*ثانيا: البنت* تأخذ النصف بشرطين:
1- عدم المماثل (بنت أخرى فأكثر للميت)
2- عدم المعصب ( ابن واحد فأكثر )
*ثالثاً : بنت الابن*
تأخذ النصف بثلاثة شروط:
1- عدم المماثل وهو بنت ابن أخرى فأكثر للميت في درجتها سواء كانت لها أختا شقيقة أو لأب أو بنت عمها
2- عدم المعصب وهو ابن ابن واحد فأكثر للميت في درجتها سواء كان لها أخا شقيقا أو لأب أو ابن عمها
3- عدم الفرع الوارث الأعلى ابن فأكثر أو بنت فأكثر أو ابن ابن أو بنت ابن الأعلى منها
*رابعاً : الأخت الشقيقة* تأخذ النصف بأربعة شروط:
1- عدم المماثل وهو أخت شقيقة أخرى فأكثر للميت
2- عدم المعصب وهو أخ شقيق واحد فأكثر للميت.
3- عدم الفرع الوارث.
4- عدم الأصل الوارث من الذكور الأب أو أبو الأب وإن علا.
*تنبيه* ابن الأخ الشقيق لا يعصب الأخت الشقيقة لأنه ليس في درجتها.

*خامساً: الأخت لأب*
تأخذ النصف بخمسة شروط:
1- عدم المماثل لها أخت لأب أخرى فأكثر للميت
2- عدم المعصب لها أخ لأب واحد فأكثر للميت
3- عدم الفرع الوارث.
4- عدم الأصل الوارث من الذكور
5- عدم الأخ الشقيق أو الأخت الشقيقة فأكثر.

( *تنبيه* ) ابن الأخ لأب لا يعصب الأخت لأب لأنه ليس في درجتها.
يقول أبو عبد الله محمد بن علي بن محمد بن حسين *الرحبي* رحمه الله:
واعلم بأن الإرث نوعان هما
فرض وتعصيب على ماقسما

فالفرض في نص الكتاب سته
لا فرض في الإرث سواها البته
نصف وربع ثم نصف الربع
والثلث والسدس بنص الشرع
والثلثان وهما التمام
فاحفظ فكل حافظ إمام.
2- *أصحاب الربع*📚
أصحاب الربع صنفان من الورثة:
*1 - الزوج.*
*2 - والزوجة أو الزوجات.*
1 ) { الزوج يأخذ الربع بشرط وجود الفرع الوارث للزوجة }
*تنبيه لا يحجب الزوج إلى الربع إذا كان الفرع الوارث محجوبا بالوصوف (الرق أو القتل أو إختلاف الدين)
*تنبيه* : ( إذا كان الفرع الوارث للزوجة من نفس الزوج أو من غيره ولو من زنا فإن الزوج يحجب إلى الربع )

*2 ) الزوجة أو الزوجات*
{ يأخذن الربع بشرط عدم الفرع الوارث للزوج }

*ملاحظة* ترث الزوجة المعقود عليها من زوجها المتوفي ولو لم يدخل بها أما المطلقة طلاقا رجعيا ترثه ويرثها مادامت في عدتها.
أما إذا انتهت عدتها أو كان الطلاق بائنا فإنها لا ترث ما لم يقصد حرمانها.

3- *أصحاب الثمن*📚
أصحاب الثمن صنف واحد من الورثة:
*الزوجة أو الزوجات*
يأخذن الثمن بشرط:وجود الفرع الوارث للزوج.

4- *أصحاب الثلثين*📚
أصحاب الثلثين أربعة أصناف من الورثة وهم:
1 ) *الجمع من البنات*
2 ) *الجمع من بنات الإبن*
3 ) *الجمع من الأخوات الشقيقات*
4) *الجمع من الأخوات لأب*
وشروط الثلثين مثل شروط النصف ماعدا شرط واحداً
وهو : عدم المماثل *( يغير )* إلى وجود المماثل في أهل الثلثين وبقيت الشروط كما هي في أصحاب النصف.
*تنبيه:* الجمع في الفرائض يبدأ من اثنين فأكثر؛ فالبنتان تأخذ الثلثان بالقرآن، والسنة، والإجماع.

5- *أصحاب الثلث📚*
أصحاب الثلث صنفان من الورثة وهما :
*1 : الأم*
*2 : الجمع من الإخوة لأم أو الأخوات لأم*
*أولًا الأم:* تأخذ الثلث بثلاث شروط.
أ ) عدم الفرع الوارث.
ب) عدم الجمع من الإخوة ذكورًا، أو إناثًا، أو مختلفين؛ أشقاء لأب، أو لأم، أو مختلفين.
ج ) أن لّا تكون المسألة إحدى العمر يتين، أو الغراوين، وهي:
[ زوج وأم وأب ]
أو (زوجة فأكثر وأم وأب )
وهي التي قضى بها عمر بن الخطاب رضي الله- عنه فللأم فيهما ثلث الباقي وللأب الباقي بعد فرض أحد الزوجين. وخالف في ذلك ابن عباس رضي الله عنهما

*ثانياً
الإخوة لأم أو الأخوات لأم.
يأخذون الثلث بثلاث شروط:
أ ) عدم الفرع الوارث.
ب ) عدم الأصل الوارث من الذكور.
ج ) أن يكونوا جمعا اثنين فأكثر .ذكورا أو إناثا أو مختلفين؛ ويوزع الثلث بينهم بالسوية" الذكر، مثل الأنثى، لأنهم شركاء في الثلث.

6- *بابُ السُّدُسِ📚*
يقول أبو عبد الله محمد بن علي بن محمد بن حسين الرحبي رحمه الله:

والسُّدْسُ فَرْضُ سَبْعَةٍ مِنَ العَدَدْ
أَبٌ وأُمٌّ ثُمَّ بِنْتُ ابنٍ وجَدّ

والأُخْتُ بِنْتُ الأَبِ ثُمَّ الجَدَّهْ
ووَلَدُ الأُمِّ تمَامُ العِدَّهْ

فالأَبُ يَسْتَحِقُّهُ مَعَ الوَلَدْ
وهكذا الأُمُّ بِتَنْزِيلِ الصَّمَدْ

وهكذا معْ وَلَدِ الإِبْنِ الَّذيْ
ما زالَ يَقْفُو إِثْرَهُ ويحَتَذِيْ

وهْو لها أيضاً مَعَ الإِثْنينِ
منْ إِخْوَةِ المَيْتِ ، فَقِسْ هذَينِ

والجَدُّ مِثْلُ الأَبِ عِنْدَ فَقْدِهِ
في حَوْزِ ما يُصِيبُهُ ومُدِّهِ

إِلاّ إذا كانَ هناكَ إِخْوَهْ
لِكَوْنِهِمْ في القُرْبِ وَهْوَ أُسْوَهْ

أو أَبَوانِ مَعْهما زَوْجٌ وَرِثْ
فالأُمُّ للثُّلْثِ مَعَ الجَدِّ تَرِثْ

وهكذا ليسَ شَبِيهاً بالأَبِ
في زَوْجَةِ المَيْتِ وأُمٍّ وأَبِ

وحُكْمُهُ وحُكْمُهُمْ سَيَاتِيْ
مُكَمَّلَ البَيانِ في الحالاتِ

وبِنْتُ الاِبْنِ تَأْخُذُ السُّدْسَ إذا
كانَتْ مَعَ البِنْتِ مِثالاً يحُتَذَى

وهكذا الأُخْتُ مَعَ الأُخْتِ الَّتيْ
بالأَبَوَيْنِ يا أُخَيَّ أَدْلَتِ

والسُّدْسُ فَرْضُ جَدَّةٍ في النَّسَبِ
واحِدَةً كانتْ لأُمٍّ وأَبِ

ووَلَدُ الأُمِّ يَنالُ السُّدْسا
والشَّرْطُ في إِفرادِهِ لا يُنْسَى
*أصحاب السدس سبعة أصناف من الورثة:*
*1 : الأب*
*2 : أبو الأب وإن علا*
*3 : الأم*
*4 : أم الأم أو أم الأب*
*5 : بنت ابن فأكثر*
*6 : الأخت لأب فأكثر*
*7 : الأخ لأم أو الأخت لأم*
*أولا ً : الأب*
يأخذ السدس بوجود الفرع الوارث من الذكور ابن أو ابن ابن فأكثر مهما نزل.
أما مع بنت أو بنت ابن فأكثر وإن نزل أبوها فيأخذ السدس فرضا والباقي تعصيبا.
*ثانياً الجد:* أبو الأب وإن علا ، وشرطه مثل الأب في حالة عدم وجود الأب ..
*ثالثاً الأم تأخذ السدس
بأحد شرطين
أ ) وجود الفرع الوارث.
ب ) وجود جمع من الإخوة اثنين فأكثر ذكورا أو إناثا أو مختلفين من جهة واحدة أو مختلفين وارثين أو محجوبين حجب شخص لا حجب وصف.
*تنبيه* لا تحجب الأم من الثلث إلى السدس إذا كان الإخوة محجوبين بالوصف وهما إما الرق أو القتل أو إختلاف الدين.
*رابعاً الجدة أم الأم أو أم الأب تأخذ السدس بعدم وجود الأم أما مع وجود الأم فلا ترث شيئاً.
*خامساً بنت الابن فأكثر تأخذ السدس بشرط وجود البنت الواحدة التي لها فرضها النصف ولم يكن معها من يعصبها
ابن الإبن فأكثر في درجتها
أما مع بنتين فأكثر فإنهن يسقطن لاستغراق البنات الثلثين إلا إذا وجد معهن من يعصبهن ابن ابن في درجتها أو أنزل منهن ابن ابن الابن(ويسمى هذا الولد البار)
*تنبيه* كل ابن ابن الابن أنزل يعصب بنت الابن الأعلى في حالة سقوطها من الميراث واحتاجت إليه.
وكل بنت إبن ابن أنزل تأخذ السدس مع بنت الابن الأعلى منها التى فرضها النصف .
*سادسا: الاخت لأب فأكثر*
تأخذ السدس بشرط وجود الأخت الشقيقة الواحدة التي فرضها النصف ولم يكن معها من يعصبها( أخ لأب فأكثر)
*سابعا : ولد الأم*
( أخا لأم أو اختا لأم) يأخذ السدس بشروط.
أ ) عدم الفرع الوارث.
ب) عدم الأصل الوارث من الذكور.
ج ) أن يكون منفرداً ( أخا لأم أو أختا لأم)
----------------------
وهذا ملخص وجيز لما يتعلق بكتاب المواريث، وكلها مجمع عليها وإن وجد خلاف فشاذ.
إلا في مسألتين:
*الأولى* : الجد مع الأخوة، والصحيح أن الجد كالأب يحجب الأخوة.

*مثال:*
_________١_
جد | ١
أخ شقيق | ---

*الثانية المشركة*📚
وهي استغراق النصب بين الزوج والأم والأخوة لأم ولم يتبقى للأخوة الأشقاء شيء، أو تشريكهم الثلث مع الأخوة لأم
ويرجح شيخنا سقوط الأخوة الأشقاء وتوزع التركة بينهم:
الزوج نصف.
الأم السدس لوجود جمع من الأخوة.
الأخوة لأم الثلث
ويسقط الأخوة الأشقاء لاستغراق الفروض.
*مثال:*
__________٦__
زوج | ٣
أم | ١
إخوة لأم | ٢
أخ شقيق | __
____________

*ومسألة العمريتين*
وهي: [زوج- وأم- وأب ]
أو زوجة - وأم - وأب
فالأم: تأخذ الثلث
والزوج: النصف
والأب : الباقي هذا ما رجحه شيخنا حفظه الله
فتكون المسألة من ستة(6)
______6__
الزوج | 3 النصف
الأم | 2 الثلث
الأب | 1 الباقي

-----والله تعالى أعلم ------
🖋 حمود الثوابي
🕋 مجموعة الطلاب بمكة 🕋