قناة اتباع السلف الصالح, [٠٧.٠٩.١٨ ١٥:٥٦]


انتبه ياعبد الله > أهمية الدعاء لولي الأمر !؟ والذي لايدعو للسلطان فيه بدعة قبيحة 】
✍🏼سئِلَ الإمام العلاَّمة : عبدالعزيز بن عبدالله إبن باز رحمـهُ اللهُ تعالى :
☄️عمن يمتنع عن الدعاء لولي الأمر فـقال :
(( هذا من جهله ، وعدم بصيرته ؛ لأن الدعاء لولي الأمر من أعظم القربات ، ومن أفضل الطاعات ، ومن النصيحة لله ولعباده ، والنبي صلى الله عليه وسلم لما قيل له : إن دوسا عصت وهم كفار قال : "اللهم اهد دوسا وائت بهم"، فهداهم الله وأتوه مسلمين ، فالمؤمن يدعو للناس بالخير ، والسلطان أولى من يدعى له ؛ لأن صلاحه صلاح للأمة ، فالدعاء له من أهم الدعاء ، ومن أهم النصح : أن يوفق للحق وأن يعان عليه ، وأن يصلح الله له البطانة ، وأن يكفيه الله شر نفسه وشر جلساء السوء ، فالدعاء له بالتوفيق والهداية وبصلاح القلب والعمل وصلاح البطانة من أهم المهمات ، ومن أفضل القربات .
وقد روي عن الإمام أحمد رحمه الله أنه قال : "لو أعلم أن لي دعوة مستجابة لصرفتها للسلطان" ، ويروى ذلك عن الفضيل بن عياض رحمه الله )).
📚 [الفتاوى (8/210)].
<><><><><><><><><>
📘وقال الإمام العلاَّمة : محمد بن صالح العثيمين رحمـهُ اللهُ تعالـى:
(( الذي لا يدعو للسلطان فيه بدعة من بدعة قبيحة ، وهي : الخوارج -الخروج على الأئمة - ولو كنت ناصحاً لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم لدعوت للسلطان ؛ لأن السلطان إذا صلح صلحت الرعية ، أما بعض الناس إذا رأى من سلطانه انحرافاً وقيل : ادع الله أن يهديه ، قال : لا لا هذا لن يهديه الله ، ولكن أدعو الله أن يهلكه إذاً !! كيف لايهديه الله ، أليس الله هدى بعض أئمة الكفر ؟!! هداهم ،
ثم إذا قُدِرَ أن الله أهلكه كما تحب أنت الآن من الذي يتولى بعده ؟ من البديل ؟ الآن الشعوب العربية التي قامت على الثورة اسأل أهل البلدان : أيها أحسن : عندما كانت البلاد ملكية أو لما كانت ثورية ؟ سيقولون بلسان واحد بآن واحد قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم : عندما كانت ملكية أحسن بألف مرة ، وهذا شيء واضح )).


📚[لقاء الباب المفتوح / اللقاء رقم (169)].