النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رمضانيات-(41)-[سلسلة الفوائد القيمة قبل الدروس] للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري

  1. #1

    28 رمضانيات-(41)-[سلسلة الفوائد القيمة قبل الدروس] للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري

    القناة الرسمية للشيخ عبدالحميد بن يحيى الحجوري الزُّعكُري, [٠٦.٠٦.١٨ ١٣:٢٢]
    🔸🔹🔸
    🔹🔹
    🔸


    📚 #فوائد_رمضانية رقم (41)


    ▪️للشيخ أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله




    💦 فائدة عن : بيان أماني أهل الكتاب اليهود والنصارى وبعض دعاويهم الباطلة.




    🗓 الأربعاء 21/رمضان/ 1439 هجرية.


    ⌚️ المدة : 12:26




    للدخول إلى موقع الشيخ على الإنترنت : http://www.alzoukory.com/


    للانضمام إلى مجموعة الشيخ على الواتس : 967714027802+


    للانضمام إلى قناة الشيخ على التلقرام :http://T.me/abdulhamid12


    〰〰〰〰〰〰〰〰〰
    رابط مباشر
    https://b.top4top.net/m_887mrs8i1.mp3
    ::::::::::::::
    ::::::::::
    ::::

  2. #2

    Post تفريغ فوائد رمضانية رقم (41)


    # فوائد_ رمضانية رقم (41)

    ♦️ للشيخ أبي محمد عبد الحميد.
    الحجوري الزعكري - حفظه الله -

    * فائدة عن: بيان أماني أهل الكتاب اليهود والنصارى وبعض دعاويهم الباطلة.

    📋الحمدلله، والصلاة والسلام على رسول الله، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله - صلى الله عليه وسلم - .

    ↩️ أخبر الله عزوجل عن أماني اليهود والنصارى، فعندهم أماني عجيبة معا ماهم فيه من الكفر والعناد.

    📌 { وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَىٰ نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ ۚ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم ۖ بَلْ أَنتُم بَشَرٌ مِّمَّنْ خَلَقَ ۚ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ}.

    ▶️ فادعى اليهود والنصارى أنهم أبناء الله، وهذا قول باطل؛ فإن الله - عزوجل - ما أتخذ من صاحبة ولا ولد.

    ⏪ وأخبروا أيضًا أنهم أحباب الله، وهذه أيضًا دعوى باطلة؛ لأن الله - عزوجل - لا يحب المشركين، ولا يحب الكافرين؛ وإنما يحب المؤمنين، ويحب الصابرين والصالحين.

    ↩️واليهود والنصارى ليسوا في هذا الباب بشهادة بعضهم على بعض فقولهم في بعضهم البعض مقبول.

    📌 {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَىٰ عَلَىٰ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَىٰ لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَىٰ شَيْءٍ } .
    وهذا الكلام صواب منهم.

    📌 قال الله عزوجل: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَىٰ شَيْءٍ حَتَّىٰ تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ ۗ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا ۖ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }

    📌 وقبل ذلك كانت لهم دعوى:
    { وَقَالُوا لَن يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَن كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَىٰ ۗ تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ ۗ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }.

    ◀️لا برهان لهم، بل هم مشركون منددون.

    📌 { إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ }.

    ↩️ فهم بعيدون عن دين رب العالمين سبحانه وتعالى، فليسوا للجنة، وليسوا من أهلها.

    📌 لا سيما من كان منهم بعد مبعث النبي - صلى الله عليه وسلم -والَّذي نفسي بيدِه ، لايسمعُ بي أحدٌ من هذه الأمَّةِ: يهوديٌّ أو نصرانيٌّ ، ثمَّ يموتُ ولا يؤمنُ بالَّذي أُرْسلتُ به ، إلَّا كان من أصحابِ النَّارِ)
    📌 هذه هو قول النبي - صلى الله عليه وسلم -.

    ⏪ فاليهود والنصارى شر البرية.

    📌 { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ أُولَٰئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ }.

    لكن العجب من دعواهم أنهم أبناء الله، وأحباب الله، وأنه لن يدخل الجنة إلا من كان يهوديًا أو نصرانيًا.

    📌 فأكذبهم الله عزوجل: { بَلَىٰ مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ }.

    📌أهل الجنة هم المسلمون، كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: 《لا يَدخلُ الجنَّةَ إلَّا المؤمِنونَ 》.

    📌 وفي رواية 《 لا يدخلُ الجنَّةَ إلَّا نفسٌ مسلمةٌ》.

    من هذه الأمة ومن غير هذه الأمة.
    《 لا يدخلُ الجنَّةَ إلَّا نفسٌ مسلمةٌ》.

    ↩️ فياأيها المسلمون! اعلموا أن اليهود والنصارى في شرع الله كفار، ولا تغتر بمن يقول هم أصحاب دين سماوي ولو كان دينهم سماوي لاتبعوا محمدًا -صلى الله عليه وسلم - .

    ⏪ فإن عيسى - عليه السلام - قد بشر بمحمد - صلى الله عليه وسلم- .

    📌 { وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ }.

    ↩️ فعيسى مبشر بمحمد - صلى الله عليه وسلم-، بل وموسى مبشر بمحمد - صلى الله عليه وسلم -.

    📌فقد وجد في التوراة: 《أنتَ عَبْدِي ورَسُولِي، سَمَّيْتُكَ المُتَوَكِّلَ، ليسَ بِفَظٍّ ولا غَلِيظٍ، ولا سَخَّابٍ في الأسْوَاقِ، ولا يَدْفَعُ بالسَّيئَةِ السَّيِّئَةَ، ولكنْ يعفُو ويغْفِرُ 》.

    وكما قال الله عزوجل: {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ }.

    ثم يذكر المثل الذي ذكره الله في التوراة لأصحاب محمد: {تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ }.

    📌 { مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ} .
    أن الله سيبعث رسولاً يكون أصحابه أصحاب ركوع وسجود، وتظهر هذه الآثار والسيماء في وجوههم.

    📌 {وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ }
    أن الله - عزوجل - صور أصحاب محمد مع محمد - صلى الله عليه وسلم - كالزرع الطيب، الأخضر، الذي يعجب صاحبه.
    📌 { وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيل كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ}.
    ↩️ فاليهود والنصارى شر البرية - كفار - ليسوا بأصحاب دين سماوي، وإنما هم أصحاب دين محرف، مغير، مبدل.

    ⏪ وتجد بعض الناس في هذه الأزمان، يدعو إلى ما يسمى بوحدة الأديان، بين الأديان السماوية يسمونها الثلاثة.

    ↩️ بل دعو إلى تأسيس حزب إسمه الحزب الإبراهيمي، يضم اليهودي والنصراني والمسلم، وهذا الحزب لا يرضاه إبراهيم، ولا موسى، ولا عيسى، ولا محمد، ولا هو بموافق قبل ذلك لشرع الله، بل هو حزب شيطاني.

    📌 الله عزوجل يقول: {وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ}.

    ↩️قال قتادة: لا يجتمع دين الحق مع دين الباطل.

    ⏪ فكيف يقال ينشأ حزب يضم هؤلاء، مثل هذه أحزاب اللقاء المشترك في زمن من الأزمان الإشتراكي، والناصري، والإخواني - خليط -.

    ◀️ وهؤلاء يريدون أشد من هذا الحزب، يهودي، نصراني، مسلم، بل قد أنشأوا حوشًا كبيرًا.

    ⏪ في بعض البلدان مثل إيطاليا وبعض البلدان، حوشًا كبيرًا، وضعوا داخله مسجدًا وكنيسةً وبَيعةً، بل أشد من ذلك أنهم بنوا بناءً واحدًا، وجعلوا فيه محرابًا إلى الكعبة، وآخر إلى بيت المقدس، ووضعوا بداخله توراةً وإنجيلًا وقرآنًا.
    وقد رأينا هذا بأم أعيننا في ترنداد.

    ↩️ فالشاهد أن اليهود والنصارى يحاولون في إظفاء صورة طيبة لدينهم المحرف المبدل، لكن عند عقلاء المسلمين هم كفار.

    📌 { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ أُولَٰئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ }.

    ⏪ ولا تعجب أن يتأثر مسكين من المساكين عامي من العوام بما يرى في القنوات الفضائية، التي فيها كثير من الشبه .

    ⬅️ لكن أن تجد مثل القرضاوي الذي جعلوه مفتي قطر، ويقول: إخواننا المسيحيين، ويقول: هم مسلمون بالثقافة، ويقول: أتحرج أن أقول فيهم كفار.

    ⏪ كيف يتحرج والله - عزوجل - يقول فيهم كفار، والله - عزوجل - سماهم النصارى ولم يسميهم بالمسيحين.

    ⏪ من الغلط أن يطلق على النصراني مسيحي، فالنصارى يفرحون بكلمة مسيحي؛ لأنها نسبة إلى عيسى - عليه السلام - .

    📌 لكن الإسم الشرعي لهم (نصارى): { وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ }.

    ▶️ فلا يجوز أن نرضى عنهم أبدًا، كما أنهم لن يرضوا عنا قدرًا.

    📌 { لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ }.

    ⏪ وهذه الآية ليست على إطلاقها في كل نصراني، إنما هي نزلت في النجاشي - رضي الله عنه - ومن معه.

    ⏪ وإلا فإن النصارى عندهم بغض شديد؛ ولذلك سلطوا اليهود على المسلمين في هذا الزمان.

    ↩️ من الذي نصب اليهود، أو ما تسمى بدولة إسرائيل، التي سموها دولة إسرائيل في فلسطين غير النصارى.

    ↩️ النصارى: هم الذي أعطوا اليهود وعد بلفور، وهم الذين أقاموا دولته، وهم الذين ناصروه على المسلمين.

    ↩️ وإلى الآن هذا ترامب - لعنه الله - يُعطي السفارة الأمريكية في القدس.

    ⬅️ فالنصارى ينصرون اليهود، ولا تغتر بما بينهم من الخلاف، كلهم متفقون على أهل الإسلام يحاربونهم، فلا أقل أن نبغضهم في قلوبنا، ونحذر من أفكارهم الردية، ولا نصدق أقوالهم السيئة.

    📌 فالله عزوجل قد أخبر أنهم يقولون: نحن أبناء الله، وأحباب الله، وأخبر أنهم يقولون: لن يدخل الجنة إلا هم .
    ↙️ فهم لن يرضوا عنك، فلا ترضى عنهم، وابغضهم .

    📌 {لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ}.

    ⏪ الإمام أحمد بن حنبل - رحمه الله -يقول: (والله إني لأستحي أن أرفع بصري إلى الصليب).
    ↙️ يستحي من الله أن يرفع بصره إلى الصليب الذين يعبدونه من دون الله.

    ⏪ وهذه الأيام عند الناس ما يسمى بطولة كأس العالم، وفي القنوات، وينظر إلى الصلبان وهي في صدور لُعّاب كرة القدم، وينظر إلى أفخاذهم ويشجع هذا على هذا - ونعوذ بالله من الخذلان -.

    ⏪ في العشر الأواخر من رمضان، المسلم يقول: يارب إغفر لي! يارب اعتقني من النار! يارب تجاوز عني!

    ⬅️ يستغل هذا الموسم الذي ما بقي له إلا ثمان ليال، وهم يأتون بلعبة كأس العالم، ويصفق لها حكام ومحكومون، وأغنياء وفقراء، ورجال ونساء.

    📌 نعوذ بالله من الضلال بعد الهدى، ونعوذ بالله من الحور بعد الكور.





    🔊وكانت في مسجد الصحابة رضوان الله عليهم.
    ⬅️في محافظة المهرة مدينة الغيضة حرسها الله.
    📆الأربعاء 21/رمضان/ 1439 هجرية.


    http://T.me/abdulhamid12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح الشمائل المحمدية للإمام الترمذي رحمه الله - المقدمة [1]للشيخ ابي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله تعالى
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى خاص بفضيلة الشيخ عبد الحميد الحجوري
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-26-2016, 09:52 PM
  2. شرح كتاب سلامة الخلف في طريقة السلف للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد بن يحيى الحجوري الزعكري حفظه الله
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى خاص بفضيلة الشيخ عبد الحميد الحجوري
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-09-2016, 02:47 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-08-2016, 11:23 AM
  4. كتاب : حكم التجسس على المسلمين للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد بن يحيى الحجوري الزعكري حفظه الله
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى خاص بفضيلة الشيخ عبد الحميد الحجوري
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2016, 05:27 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2016, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •