النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رمضانيات-(33)-[سلسلة الفوائد القيمة قبل الدروس] للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري

  1. #1

    28 رمضانيات-(33)-[سلسلة الفوائد القيمة قبل الدروس] للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري

    بسم الله الرحمن الرحيم

    📖 🎙 #فوائد_رمضانية رقم (33)


    للشيخ أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله


    💧 فائدة عن : حكم دفع الزكاة والصدقة لآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم.

    السبت 17/رمضان/ 1439 هجرية.

    🕐 المدة : 12:07


    للدخول إلى موقع الشيخ على الإنترنت : http://www.alzoukory.com/


    للانضمام إلى مجموعة الشيخ على الواتس : 967714027802+


    للانضمام إلى قناة الشيخ على التلقرام :http://T.me/abdulhamid12


    〰〰〰〰〰〰〰〰〰
    رابط مباشر
    https://c.top4top.net/m_8830i1i31.mp3
    🔸🔹🔸
    🔹🔹
    🔸

  2. #2

    28 تفريغ : فوائد_رمضانية رقم (33)

    القناة الرسمية للشيخ عبدالحميد بن يحيى الحجوري الزُّعكُري, [١٤.٠٦.١٨ ١٤:٢٠]
    📖 🎙 #فوائد_رمضانية رقم (33)

    ♦️للشيخ أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله

    *فائدة عن : حكم دفع الزكاة والصدقة لآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم.

    📋الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وأشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله أما بعد:

    ⏮فالله عز وجل قد أكرم محمد صلى الله عليه وسلم بكرامات عظيمة فقال تعالى:
    📌{أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ *الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ * وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ}.

    📌{إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا * لِّيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا}.

    🔁بل إن الله عز وجل قد أكرم آل محمد صلى الله عليه وسلم بكرامات اختصهم بها دون المؤمنين.

    ⏪لأن لهم حقان في دين الإسلام:
    *الحق الأول: حق الإسلام.

    *والحق الثاني: حق القرابة من النبي صلى الله عليه وسلم، ولهذا كان من قول أبي بكر رضي الله لأن أصل قرابة النبي صلى الله عليه وسلم أحب إلي من أن أصل قرابتي.

    ⏮وكان من أمر النبي صلى الله عليه وسلم: ارقبوا ارقبوا آل محمد في آل بيته.

    🔁ومن خصائصهم أن الله عز وجل حرم عليهم أكل الصدقه سواءً في ذلك الصدقة التي هي الزكاة المفروضة، أو الصدقة التي هي المستحبة.

    ⏪والنبي صلى الله عليه وسلم جاءه بعض آل هاشم يطلبون منه أن يجعلهم جُباتًا للصدقة، فقال إن الصدقة لا تحل لمحمد، ولا لآل محمد إنما هي لأوساط الناس.

    ⏮بل جاء خارج الصحيح: عن أبي رافع رضي الله عنه أنه كان مولى للنبي صلى الله عليه وسلم فأرسل الرسول صلى الله عليه وسلم جابيًا للصدقة فقال: لأبي رافع أتبعني لعل الله عز وجل أن يفتح عليك بشيء منها قال حتى استأذن النبي صلى الله عليه وسلم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: إن مولى القوم منهم، وإن الصدقة لا تحل لمحمد، ولا لآل محمد.

    🔁بل إن النبي صلى الله عليه وسلم رأى الحسن ابن علي رضي الله وأخذ تمرة من تمر الصدقه، مع أنه ليس بمكلف، فقام النبي صلى الله عليه وسلم بإخراجها من فيه وقال له: [كِخْ كِخْ إنَّا لا تحِلُّ لنا الصَّدقةَ].

    ⏪يؤدبه، ويربيه على ترك الحرام، والصدقة على آل البيت حرام، لا يجوز للرجل أن يؤكلهم الزكاة، كما لا يجوز لهم أن يأكلوا الزكاة، ولا يجوز له أن يصرف إليهم الصدقة، كما أنه لا يجوز لهم أن يقبلوا الصدقة.

    📌وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه عند مسلم
    [كان رسولُ اللهِ ﷺ إذا أُتيَ بشيءٍ سأل أصدَقَةٌ هي أم هَدِيَّةٌ فإن قالوا صدَقَةٌ لم يأكُلْ وإن قالوا هَديَّةٌ أكَل].

    ⏮نعم ومن علامات نبوته صلى عليه وسلم أنه يقبل الهدية، ولا يقبل الصدقة، كما جاء في قصة إسلام سلمان عليه السلام.

    🔁وإن وصلت الصدقة إلى أحدٍ وأهدى لهم منها جاز ذلك، فإنه قد جاء في حديث عائشة رضي الله عنها، وغيرها أن النبي صلى الله عليه وسلم أُهدى لبريرة لحم فأكل منه فقال: هو لها صدقة، ولنا هدية.

    ⏪وذلك أن الرجل إذا تصدق عليه بشيء تملك الصدقه، فإذا تملكها جاز له أن يهدي منها، وأن يتصدق منها.

    ⏮فالواجب على من علم نفسه أنه من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم أن لا يتعرض للصدقة، أو للزكاة، ولا يجوز له حتى أن يكون عاملًا على الزكاة وإن كان قد جوزه بعض أهل العلم قالوا إذا عملوا على الزكاة يُعطون أجرهم على أنهم عمال لا على أنها زكاة.

    🔁لكن الصحيح من أقول أهل العلم أنه لا يجوز لهم أن يتولوا على الزكاة جباه، أو غير ذلك، وليس لهم من مصارف الزكاة شيء، وقد جعل الله لهم من مصرف الخمس، كما هو مذكور في كلام الله، وفي كلام رسوله صلى الله عليه وسلم.

    ⏪إلا أنه ينبغي للناس إذا رأوْا في آل البيت حاجة أن يهدوا لهم، أنا أتعجب من كثير من الناس حين يجعل أمر نفسه في أمر واحد، يا أخي ما ضيق الله عز وجل عليك، قد جعل الله سبلًا فآل البيت إهده لهم، والهدية لها أجرها، ولها فضلها.

    ⏮ثم أيضًا ما أدراك أن بعض الهدايا تكون أقرب عند الله من بعض الصدقات، لولا أن الإنسان يهدي لقرابة رسول الله صلى عليه وسلم، ويتقرب إلى الله عز وجل بإكرام قرابة رسول الله صلى عليه وسلم، والإحسان إليهم، فهو إكرام لرسول الله صلى عليه وسلم، وإحسان لرسول الله صلى عليه وسلم ، وهو علامة على محبة رسول الله صلى عليه وسلم.

    🔁انظر إلى أبي بكر؛ لأن أصل قرابة النبي صلى الله عليه وسلم أحب إليّ من أن أصل قرابتي.

    ⏪وقرابة النبي صلى الله عليه وسلم الذين حرموا الصدقة ما جاء في حديث زيد بن أرقم عند الإمام مسلم: آل جعفر، وآل العباس، وآل علي، وآل عقيل.
    من كان من هذه الأنساب فإن الصدقة عليهم حرام لا يجوز لهم أن يأخذوها بحالٍ ولا يجوز أن يُعطوها بحالٍ.

    ⏮لكن يجب على المسلمين أن يكرموهم إذا رأوا فيهم حاجة بإعطائهم من مال الله عز وجل الذي آتاهم على الصورة المشروعة، إما قرصًا، وإما هديةً، وإما عطيةً مجردة إلى غير ذلك.

    🔁ومن ترك شيء لله عوضه الله خيرًا منه.
    وهذه مسألة لاسيما هذه الأيام، مع إخراج الناس لزكوات أموالهم ربما يدفع الزكاة لمن علمه من آل البيت، فيأخذها، وهذا لا يجوز لا للدافع، ولا للآخذ.

    ⏮وكما أنه لا يجوز ذلك، كذلك لا يجوز أن يمنعوا من مال الله؛ كقرض إذا كانوا بحاجة أو هديةٍ، أو عطيةٍ، أو غير ذلك مما جعله الله عز وجل من أسباب التآلف بين المسلمين.

    🔁وبحمد لله من زمن قديم وشيخنا مقبل وهكذا من خلفه في أمور دعوته يجعلون ما تأتيهم من الصدقات بالنسبة لآل البيت هدايا.

    ⏪لو قُدِّر أن هناك طلاب علم من آل البيت فإنما يخرج إليهم يعتبر هدية؛ لأن الصدقة قد وقعت محلها.

    ⏮ثم من وصلته الصدقة جاز له أن يهدي منها، وأن يعطي منها، وأن يسلف منها، وأن يصرفها على الأوجه المشروعة.

    🔁هذه مسألة لابد من التفطن لها، والنصيحة فيها سواء زكاة مفروضة، أو الصدقة المستحبة، فإنها حرام على آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم.

    ⏪ونحن إذ نتكلم عن آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم نريد الصالحين، ما نريد أدعياء الآل، أو من خالف ما عليه الرسول صلى الله عليه وسلم، والآل.

    ⏮فآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم الذين تشملهم أحكام الإسلام؛ هم الذين يسيرون على سير رسول الله صلى عليه وسلم، وكان نسبهم إليه، أو إلى من تقدم ذكرهم فتشملهم أحكام آل البيت.

    🔁أما الرافضة وكذلك عباد القبور من الصوفية وإن كان نسبهم إلى آل البيت فلا عبرة بهذا النسب، لا يغني عنهم شيئا.

    📌فإن الله عز وجل قد تب على أبي لهب.
    {تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ * مَا أَغْنَىٰ عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ * سَيَصْلَىٰ نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ * وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ * فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ }.

    ⏪وهو أقرب إلى رسول الله صلى عليه وسلم من هؤلاء المتأخرين؛ لأنه أخ لأبي رسول الله صلى عليه وسلم، ومع ذلك لما أبا دخول الإسلام ما نفعه ذلك النسب شيئا.

    ⏮وهكذا أبو طالب مع أنه ناصر النبي صلى الله عليه وسلم وأحاطه، وحفظه، وأنفق عليه، لكن لما لم يدخل في الإسلام لم ينتفع بالنسب.

    🔁قال النبي صلى الله عليه وسلم: [ما مِن رجُلٍ يسلُكُ طريقًا يطلُبُ فيه عِلْمًا إلَّا سهَّل اللهُ له به طريقَ الجَنَّةِ، ومَن أبطَأ به عمَلُهُ
    لم يُسرِعْ به نسَبُهُ].

    ⏪فنسأل الله عز وجل أن يوفقنا وإياكم لكل خير، وأن يعيننا على طاعته ، ووالله إننا نحب آل محمد صلى الله عليه وسلم الصالحين، المصلحين، المستقيمين على دين رب العالمين
    نحبهم للإسلام الذي هم عليه، ونحبهم للإستقامة التي هم عليها، ونحبهم لقرابتهم من النبي صلى الله عليه وسلم.


    🔊وكانت في مسجد الصحابة رضوان الله عليهم.
    ⬅️في محافظة المهرة مدينة الغيضة حرسها الله.
    📆السبت 17/رمضان/ 1439 هجرية.


    http://T.me/abdulhamid12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح الشمائل المحمدية للإمام الترمذي رحمه الله - المقدمة [1]للشيخ ابي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله تعالى
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى خاص بفضيلة الشيخ عبد الحميد الحجوري
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-26-2016, 08:52 PM
  2. شرح كتاب سلامة الخلف في طريقة السلف للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد بن يحيى الحجوري الزعكري حفظه الله
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى خاص بفضيلة الشيخ عبد الحميد الحجوري
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-09-2016, 01:47 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-08-2016, 10:23 AM
  4. كتاب : حكم التجسس على المسلمين للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد بن يحيى الحجوري الزعكري حفظه الله
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى خاص بفضيلة الشيخ عبد الحميد الحجوري
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2016, 04:27 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2016, 09:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •