النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رمضانيات-(4)-[سلسلة الفوائد القيمة قبل الدروس] للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري

  1. #1

    28 رمضانيات-(4)-[سلسلة الفوائد القيمة قبل الدروس] للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رمضانيات (٤)


    [سلسلة الفوائد القيمة قبل الدروس]


    للشيخ أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله


    💧فائدة عن الحديث عند الترمذي وغيره :


    682 - حدثنا أبو كريب محمد بن العلاء بن كريب حدثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة :
    قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    🔹إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب وينادي مناد يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة 🔹


    السبت 03/رمضان/ 1439 هجرية.


    🕐 المدة : 10:49


    للدخول إلى موقع الشيخ على الإنترنت : http://www.alzoukory.com/


    للانضمام إلى مجموعة الشيخ على الواتس : 967714027802+


    للانضمام إلى قناة الشيخ على التلقرام :http://T.me/abdulhamid12


    〰〰〰〰〰〰〰〰〰
    رابط مباشر:
    https://f.top4top.net/m_871rkxl41.mp3
    :::::::::::::::::::::::::
    :::::::::::::::
    ::::::


  2. #2

    28 تفريغ فوائد رمضانية رقم (4)



    فوائد رمضانية رقم (4)
    [سلسلة الفوائد القيمة قبل الدروس]
    ♦للشيخ أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله:
    *فائدة عن الحديث عند الترمذي وغيره* :
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وأشهد أن لا اله الا الله، وأشهد أن محمد عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم أما بعد:
    أخرج الإمام الترمذي في جامعه، وجاء عند غيره من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا كان أولُ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ: صُفِّدَتِ الشياطينُ ومَردَةُ الجنِّ، وغُلِّقَتْ أبوابُ النيرانِ فلم يُفتَحْ منها بابٌ، وفُتِّحَتْ أبوابُ الجنةِ فلم يُغلَقْ منها بابٌ، وينادي مُنادٍ يا باغِيَ الخيرِ أقبِلْ، ويا باغِيَ الشَّرِّ أقصِرْ وللهِ عُتَقاءُ من النارِ، وذلك كلَّ ليلةٍ».
    هذا الحديث عباد الله فيه بيان من رسول الله صلى عليه وسلم لعظم هذا الشهر، ومنزلته بين المسلمين، كما أنه عظيم عند الله عز وجل إذ أنه يصفد الشياطين*مردة الشياطين*.
    وقيل يصفد العتاه منهم، وليس كل الشياطين، وقيل بأنه يصفدهم ويبقى الشيطان الأكبر؛ لأن الله قد وعده بالنُّظرة إلى يوم الدين.
    والذي نهتم به أن الله عز وجل يصفد الشياطين، ونرى ذلك في أنفسنا، فتسهل عندنا العبادات، ويسهل عندنا الطاعات، ويحب المسلم القربات.
    انظر إلى نفسك يا عبد الله ربما قبل أيام ما تستطيع أن تدخل المسجد مشغول بدنيا، أو كسل عن طاعة، وهذه الأيام سبحان الله يجد الإنسان من نفسه نشاطًا، وقوةً، وراحةً، وطمأنينة.
    ثم إن الصلاة أخف من الصيام في شأن المشقة، ومع ذلك تجد كثير من الناس يضعفون عنها، ويفرطون فيها؛ بسبب تسلط الشياطين عليهم، فإذا جاء رمضان صاموا، وصلوا، وقاموا، وبادروا إلى الطاعات، وهذا يدل دلالة واضحه أن الشياطين تصفد، ولم يبقى إلا من كان في نفسه خبث، كانت نفسه خبيثة من الداخل لا يستجيب.
    وإلا إذا صفدت الشياطين أقبل المسلمون على طاعة الله عز وجل رجالاً، ونساءً، وصغاراً وكباراً.
    حتى أننا نرى صغار السن يصومون، يصوم ، في الأيام العادية تقول له يا ولد صلي يشرد منك هنا، ويشرد منك هنا.
    وفي هذه الأيام تقول له يا أبني أخشى عليك من الجوع قال لا أنا سأصوم يا أبني أرقد قال: لا أنا سأسهر وأصلي معكم؛ لأن الشياطين التي تثبط الإنسان عن الطاعة مقيدة بأمر الله عز وجل.
    وفيه أيضاً أن أبواب النار تغلق، سبحان الله بركة عظيمة تغلق أبواب النار، وطرق النار، ومداخل النار على المسلمين، فعند ذلك يجد المسلمون طريق الجنة مفتوح فيسلكونه، وتفتح أبواب الجنة فلا يبقى منها باب مغلقا، كما أنا أبواب النار لا يبقى منها باباً مفتوحا.
    فستغل الفرصة يا عبد الله، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم في نفس الحديث بعد أن ذكر تصفيد الشياطين، وأغلاق أبواب النار، وتفتيح أبواب الجنة، فينادي منادي الله أعلم ملك من ملائكة الله، أو كما أراد الله: يا باغي الخير أقبل؛ أي يا مريد الخير أقبل على الطاعة، وأقبل على ما يحب الله عز وجل أقرأ القرآن، أعمل بالسنة، حافظ على الصلوات .
    أستغل الفرصة أستغل الفرصة قوي نفسه هذه الأيام، إذا أنتهى رمضان وجاءت الشياطين تجد أنك قوي لا تستطيع التأثير عليك تفتح أبواب النار تجد أنك قوي بعون الله عز وجل لا تريد أن تسلك سبيلها.

    نعم يا باغي الخير أقبل؛ يا مريد الخير لنفسك، ولزوجك، ولأبنك يا مريد الخير في الدنيا والأخرة أقبل على ماذا؟ على طاعة الله عز وجل.
    يا باغي الشر أقصر؛ يا من أنت تريد الشر وترغب فيه قصر على نفسك، وابتعد عن هذا الفعل القبيح الذي سيفسد عليك الدنيا والأخرة.
    نسأل الله السلامة.
    انظروا إلى هذا الترغيب ممن ؟
    من الله من الله الغني الحميد، الله الذي لو اجتمع من في السموات والأرض على الكفر ما ضروه، ولو اجتمع من في السموات والأرض على الطاعة ما زادوه، وهو الغني الحميد.
    كما قال الله عز وجل: «يا عبادي ! إنِّي حرَّمتُ الظُّلمَ على نفسي وجعلتُه مُحرَّمًا فلا تَظالموا، يا عبادي ! إنَّكم تُخطِئون باللَّيلِ والنَّهارِ وأنا أغفِرُ الذُّنوبَ جميعًا ولا أُبالي فاستغفروني أغفِرْ لكم، يا عبادي ! كلُّكم جائعٌ إلَّا من أطعمتُ فاستطعِموني أُطعِمْكم، يا عبادي ! لم يبلُغْ ضُرٌّكم أن تضُرُّوني ولم يبلُغْ نفعُكم أن تنفعوني، يا عبادي ! لو أنَّ أوَّلَكم وآخرَكم وجِنَّكم وإِنسَكم اجتمعوا وكانوا على أفجرِ قلبِ رجلٍ منكم لم يُنقِصْ ذلك من مُلكي مثقالَ ذرَّةٍ، ويا عبادي ! لو أنَّ أوَّلَكم وآخرَكم وجِنَّكم وإنسَكم اجتمَعوا في صعيدٍ واحدٍ فسألوني جميعًا فأعطيتُ كلَّ إنسانٍ منهم مسألتَه لم يُنقِصْ ذلك ممَّا عندي إلَّا كما يُنقِصِ المَخيطُ إذا غُمِس في البحرِ، يا عبادي ! إنَّما هي أعمالُكم تُرَدُّ إليكم، فمن وجد خيرًا فليحمَدْني ومن وجد غيرَ ذلك فلا لومَنَّ إلَّا نفسَه».
    الله غني حميد، ومع ذلك يقول لك يا باغي الخير أقبل من أجل نفسك لا من أجله من أجل نفسك اشتري نفسك من الله.
    ويا باغي الشر أقصر من أجل نفسك، اشتري نفسك من الله من الآن ثم يقول، ولله عتقاء من النار كل ليلة.

    أيها المسلم نحن نعرف أن لله عتقاء ونؤمن بذلك كإيماننا بأن دون اليوم أمس؛ لأن خبر النبي صلى الله عليه وسلم صدق، ووعده حق، لكن هل علمنا أننا من العتقاء ؟ هل علمنا أن الله قد أعتقنا؟ ما علمنا بذلك.
    إذاً لماذا لا نبادر إلى الطاعة، وإلى القربة حتى نكون من العتقاء.
    انظر كم يفرح العبد إذا أعتقه سيده وهو في أمر دنيا، فكيف إذا علمنا أن الله أعتقنا من النار، وأن الله وعدنا الجنة كيف ستكون السعادة، والطمأنينة والراحة ؟.
    فيا أيها المسلم بادر وشمر إلى الله.
    قال الله عز وجل:
    ﴿وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ﴾.
    كل نفس ما كسبت من خير توفاه مضاعف، ومن شر توفاه بغير ظلم، وهم لا يظلمون.
    قيل أن هذه الآية أخوف آية في القرآن: {...وَاتَّقُوا يَوْمًا...}
    اتقو أيها الناس جميعًا يومًا *يوم القيامة* ترجعون فيه إلى الله رجالًا، ونساءً وصغارًا، وكبارًا، حفاة، عراةً، غرلًا بهمًا؛
    بهمًا؛ ليس عليك شيء.
    عراة؛ ليس عليك ثياب.
    غرلًا؛ كما خرجت من بطن أمك ما قد ختنت.
    ﴿وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ....﴾
    ليس رجوع فقط ويكون تراب، أو تكون شيء.
    ﴿..ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ..﴾.
    من خير أو شر.
    ﴿..وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ..﴾.
    وكانت في مسجد الصحابة رضوان الله عليهم.
    في محافظة المهرة مدينة الغيضة حرسها الله.
    السبت 03/رمضان/ 1439 هجرية.
    http://T.me/abdulhamid12
    〰〰




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح الشمائل المحمدية للإمام الترمذي رحمه الله - المقدمة [1]للشيخ ابي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله تعالى
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى خاص بفضيلة الشيخ عبد الحميد الحجوري
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-26-2016, 08:52 PM
  2. شرح كتاب سلامة الخلف في طريقة السلف للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد بن يحيى الحجوري الزعكري حفظه الله
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى خاص بفضيلة الشيخ عبد الحميد الحجوري
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-09-2016, 01:47 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-08-2016, 10:23 AM
  4. كتاب : حكم التجسس على المسلمين للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد بن يحيى الحجوري الزعكري حفظه الله
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى خاص بفضيلة الشيخ عبد الحميد الحجوري
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2016, 04:27 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2016, 09:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •