بعض أدلة تحريم الله عز وجل للظلم وأنواعه وعقوبته

من محاضرة عن خطر الظلم وأنواعه في مسجد السلام في الشيخ عثمان وكانت ليلة ٢٢شعبان 1438هـ

⚫️فمن الأدلة على تحريم الظلم :
▪️قول الله عز وجل( وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ)
🖊فالله عز وجل وعد في هذه الآية أنه لن يهلك أحد من البشر وهو من المصلحين الصادقين فهذا دليل على الأمن وسبيل الأمان الذي يتحصل عليه الناس وهو الصلاح فكلما كان الإنسان صالحاً في نفسه وصالحاً لمجتمعه فلاسبيل لأحد عليه
🖊والله عز وجل وهو الرب الفعال لما يريد قد قضى على نفسه قضاءً لايرد أنه ليس بظلام للعبيد
▪️كما قال عز وجل ( وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيد)
▪️وكما قال الله عز وجل( وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا)
▪️ وكما قال تعالى (وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ )
▪️وكما قال سبحانه وتعالى في الحديث االقدسي الذي أخرجه مسلم عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال صلى الله عليه وسلم :قال الله تعالى(يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا)

🔵ومن أنواع الظلم الذي حرمه الله عز وجل:
1️⃣الشرك بالله عز وجل أعظم الظلم وهو الظلم الذي لايغفره الله سبحانه وتعالى
▪️كما قال الله عز وجل(إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ)
▪️وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال لما نزلت الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم شق ذلك على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا أينا لا يظلم نفسه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس هو كما تظنون إنما هو كما قال لقمان لابنه يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم.أخرجه مسلم وجاء في صحيح البخاري عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ايضا قال لما نزلت الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم قال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أينا لم يظلم فأنزل الله عز وجل إن الشرك لظلم عظيم
🖊فالشرك أعظم الظلم وهو الظلم الذي لايغفره الله سبحانه وتعالى لأنه ذنب وظلم فيما بين العبد وبين ربه سبحانه وتعالى وهذا الديوان قضى الله عز وجل أنه لايغفر لمن وقع فيه
📌فإن كان شركه شركاً أكبر فالأدلة واضحة في ذلك (إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ)
📌وإن كان شركه شركاً أصغر فالصحيح من أقوال أهل العلم أيضاً أنه لايغفر لقول الله عز وجل (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ ۚ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا)وفي الآية الأخرى(وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا)
القناة الرسمية للشيخ عبدالحميد بن يحيى الحجوري الزُّعكُري, [١٨.٠٧.١٧ ٠٤:٢٦]
http://T.me/abdulhamid12