بسم الله اارحمن اارحيم
خادم الحرمين الشريفين صقر الجزيرة السلطان سلمان بن عبد العزيز بن سعود - رفع الله قدره بالتوحيد - ضيفا كبيرا عند سلطان المغرب الشريف القرشي محمد بن الحسن - اعزه الله تعالى بطاعته -

وصل خادم الحرمين الشريفين صقر الجزيرة السلطان سلمان بن عبد العزيز الى مدينة طنجة الى قصره العامر بجبل سبرطل للراحة وزيارة اخيه وابنه الشريف القرشي السلطان محمد بن الحسن . وهي صفعة مدوية لمن قام أخيرا ينشر الأكاذيب والتهاويل على المملكة المغربية والمملكة السعودية بعد المساعدات التي قدمها المغرب لدولة قطر .
فعلى هؤلاء الكذبة المفترين ان يعلموا ان العلاقات المغربية السعودية والاخوة بينهما هي ليست وليدة الحاضر بل منذ مئات السنين ، لما زوج السلطان محمد بن عبد الله ابنته لملك الحجاز سرور . ثم الهدايا التي كان يرسلها ملوك المغرب في مواسم الحج الى ملوك الحجاز . ثم الوفد المغربي الذي ارسله السلطان سليمان لملك الحجاز محمد بن سعود بعد رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب لأهل المغرب

والكلام في هذا الباب طويل الذيل ليس محله الان
فخادم الحرمين كعادة ملوك وامراء المملكة السعودية هو في بلده الثاني المغرب بين اخوانه وابنائه وهو في زيارة طويلة لبلدنا ولأخيه وابنه السلطان محمد بن الحسن. ولعل الكذبة لا زالوا لم يتعظوا من خطاب خادم الحرمين الشريفين في مؤتمر مجلس التعاون الخليجي في حق المغرب
فمرحبا بصقر قريش في المغرب خادم الحرمين الشريفين سلمان الحزم وفقه الله تعالى للخير وأعانه عليه ويسر امره وبارك في عمره.
وحفظ الله ولي امرنا محمد بن الحسن واعزه الله بطاعته وبارك في عمره.
واعود واقول هذه صفعة لأولئك الذين يخوضون في الماء العكر تلك الدولة التي لا عمل لمؤسساتها الا نشر الاكاذيب عن المغرب للوقيعة به . واخرها التحريش بين المملكة المغربية والمملكة السعودية
فأقول بأعلى صوتي (قل موتوا بغيظكم).
ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وانت خير الفاتحين).

ابو عبد الرحمن علي بن صالح الغربي
رباط الفتح المغرب الاقصى
بعد ظهيرة 13 شوال 1438
8 يوليوز 2017