النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ((لماذا نجد التركيز الإعلامي والسياسي على المملكة العربية السعودية حرسها الله وجميع بلاد المسلمين)).

  1. #1

    bayan ((لماذا نجد التركيز الإعلامي والسياسي على المملكة العربية السعودية حرسها الله وجميع بلاد المسلمين)).

    ((لماذا نجد التركيز الإعلامي والسياسي على المملكة العربية السعودية حرسها الله وجميع بلاد المسلمين)).


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم تسليماً كثيراً أما بعد:
    فنرى ونسمع ونقرأ في وسائل الإعلام وفي غيرها من الوسائل حرباً شديدة على المملكة العربية السعودية حرسها الله بالتوحيد وحفظها الله عز وجل من كل مكروه مع تغافلها عن المحاسن الظاهرة في هذا البلد الطيب ومما يتميز به هذا البلد.
    1 ظهور أعظم حسنة وهي التوحيد والسنة وخمول أعظم سيئة وهي الشرك والبدعة ففي عقيدتنا أن التوحيد أعظم حسنة كما أن الشرك أعظم سيئة فالحسنة العظمى ظاهرة في هذه البلدة والسيئة العظمى مطموسة ومغمورة في بحمد الله تعالى.
    والتوحيد أعظم ما يشاد به ويفرح بظهوره في اي بلد ومن اي شخص وإن حصل النقص في غيره.
    لأن التوحيد هو حق الله تعالى وهو دعوة الرسل وبه أنزلت الكتب وهو أول الأمر وآخره وبه صلاح الدين والدنيا والآخرة وبه صلاح الأخلاق والقيم.
    2 وإذا أتينا إلى غيرها من المحاسن وجدنا أن هذا البلد يتميز عن غيره بميزات كثيرة ففي باب العبادات الركن الثاني بعد الشهادتين هو الصلاة وليس ثمت بلد في العالم يغلقون المحلات التجارية والأسواق ويلزمون بالصلاة في غير هذا البلد وهكذا ما يليه من بقية أركان الإسلام
    كالصلاة والصيام والزكاة والحج وما يقومون به لخدمة حجاج وعمار بيت الله الحرام.
    3 ومن الأمور الظاهرة أمر المرأة ففي هذا البلد الأصل الستر في النساء والحجاب وغياب الشر وإن كان الشر قد لا يخلوا منه بلد لكن كونه مغيباً هذا أمرٌ من الأمور الحسنة.
    4 ومن المميزات إقامة الحدود الشرعية وهذا قل أن يوجد في بلد من البلدان مع ما فيه من المصالح الشخصية والجماعية والدينية والدنيوية.
    5 ومن المميزات إستتباب الأمن وحصول الأمان وما أمتن الله تعالى به على أهل هذا البلد من سعة الرزق وكونه يقطنها الملايين ممن يطلب الأرزاق.
    6 ومنها عمارة المساجد وكثرتها والاهتمام بها وأعظم ذلك الحرمين الشريفين.
    7 ومنها كثرة المدارس والمسابقات والدورات والندوات المتعلقة بالقرآن العظيم.
    8 ومنها مع ما ذكرت من أمر التوحيد ظهور عقيدة السلف الصالح أصحاب الحديث وتبني الدولة لهذا المذهب.
    9 السلامة من التعددية الحزبية التي فرقت الأمة الإسلامية ومزقتها كل ممزق وتسببت في الحروب والتنافر وغير ذلك من المفاسد.
    ومنها البعد عن الاختلاط في المدارس والجامعات وغير ذلك وأسأل الله ان يديم هذا الأمر فالدعوات إلى التخلي عنه باسم تحرير المرأة أو حقوق المرأة كثيرة والله المستعان.
    إلى غير ذلك من المميزات الكثيرة

    ونلاحظ ونجد أن الإعلاميين ومن إليهم من السياسيين يركزون على أن هذا البلد مهضومة فيه حقوق الإنسان ومضيعة فيه حقوق المرأة
    بما لو تأمله الشخص لوجد أنهم يريدون الفساد والإفساد. وإلا فالحقوق الشرعية محفوظة في ديننا الحنيف.
    وهذا البلد يصرح ظاهراً كما هو فعله فيما نراه إن شاء الله باطناً ومطبقاً على أنهم يطبقون شريعة الله سبحانه وتعالى ودين الإسلام وطريق محمد صلى الله عليه وسلم
    ولا ندعي لهم العصمة إذ لا يخلوا بلد من شر ومعصية لكن كفى بها ميزة أن تكون هذه الأمور مستورة بستر الله عز وجل لها وأن يكون الأصل في البلد التوحيد والسنة والصلاح.
    ثم إننا نرى بعض وسائل الإعلام تركز على ما يقع في هذا البلد فتارة يأتوا بخبر حصول اغتصاب في مدينة كذا.
    والاغتصابات في غير هذا البلد بالملايين ولا يتكلمون عنها
    بل إن للزنا والخمور بيوتا وأماكن مشهورة مذكورة غاية الحياة البهيمية.
    وإذا حصلت سرقة في مكان كذا يشيعون ذلك لا على أنه خبر مجرد ولكن للتنقص. والسرقة في غير هذا البلد بالملايين.
    وإذا حصل عقوق عقوق من بعضهم تجد التركيز على هذه المسألة وكم من العقوق في البلدان؟!
    وقبل ذلك كم من الشرك ؟!
    كم من الظلم؟!
    كم من الحقوق التي تضيع ؟!
    فلماذا الحرب على هذا البلد دون غيره من البلدان؟
    إنه الإسلام هذا هو الجواب الصحيح أن الحرب على المملكة العربية السعودية حرب على الإسلام كما صرح بذلك الشيخ بن باز رحمه الله
    وشيخنا مقبل رحمه الله تعالى ينصح بالتعاون مع هذا البلد لأن التعاون معه تعاون على الخير، وتعاون على السنة، وتعاون على العمل بما يرضي الله عز وجل.
    ولا ندعي لهم العصمة فما كان من خطأ فليس من الكتاب والسنة ولا طاعة في معصية كما قال رسولنا صلى الله عليه وسلم وتبذل النصائح لإصلاحه أو التخفيف منه بالضوابط الشرعية.
    ومن أقوى الأمثلة على شدة الحرب على هذه البلدة ما حصل من إعفاء الأمير محمد بن نايف واستبداله بالأمير محمد بن سلمان وفق الله الجميع لطاعته فقامت وسائل الإعلام ولم تقعد.
    والمسألة ولي أمر عزل بعض من تحت ولايته لمصلحة رجاها فما كان من المعزول إلا أن التزام شرع الله تعالى والبيعة لمن خلفه فلماذا الثورة الإعلامية؟
    مع أنها دمرت دول من الخوارج والثوار ولا منكر عليهم بل حصل لهم التشجيع والدعم والمدافعة والله المستعان.
    فالله الله يا عباد الله في الانتباه لمكر الماكرين من الكافرين والمنافقين ومن إليهم وبالله التوفيق.

    أبو محمد الحجوري ٦شوال ١٤٣٨ مدينة رسول الله صلى الله عليه.

    http://T.me/abdulhamid12
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو الدرداء عبد الله أسكناري ; 06-30-2017 الساعة 05:08 PM

  2. #2

    Post

    بيان ممتاز في محله ووقته جزى الله خيرا الشيخ أبا محمد، فكم لبلاد الحرمين من أعداء وحاقدين نسأل الله أن يحفظها وأن يرد عنها كيد الظالمين والكافرين ويجعله في نحورهم . الأخ مصطفى جزاك الله خيرا على الفائدة

  3. #3
    ............يرفع..........

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كلمة الشيخ صالح الفوزان لهذه البلاد (المملكة العربية السعودية)
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-02-2015, 11:20 AM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-22-2014, 10:57 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-04-2014, 11:28 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-03-2014, 12:11 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •