(((أبيات شعري النابضة في سجون الرافضة))))
كتبتها في سجن الحوثيين بعد خطفي من مدينة معبر

طليق فـــي سجون الرفض مهما[1]اراد الرفض سجني الـــــــف مره
فــــــــــــــــروحي لا تكبلها قيودٌ [2]ونفسي في سجون الرفض حرّه
ارى ان الملذة فــــــــــــي الرزايا[3]ومـــــــــــن ذاق التعبد ذاق مره
فحيطان السجون لنا جـــــــــنانٌ[4]فكم فـــــــي الحق رابية وخضره
فمهما ضيق الحـــــــــوثي علينا[5]فأن الحق فـــــــي وسع المجره
أنا لا ارتضي الإحــــــسان منهم[6]سروري لا أرى الباغي وشــــرّه
دعوني وسط هذا السجن دهراً[7]فلي فــي السجن إخوان وأسره
تراب السجن للنزلاء مســــــــك[8]وأهنأ للبريء مــــــــــــن الأسرّه
فكم لي فــي ظلام السجن نورٌ[9]ونهنا إن توســــــــــــدنا بصخره
ولولا إن اطفالي وزوجـــــــــــي[10]تمنوا بعـــــــد ذاك الخطف نظره
لآثرت البقاء ولا أبالـــــــــــــــــي [11]فقد ساد الأســــــــود اليوم هرّه
فما نبأ الوفـــــــــــــاة أتى إليهم[12]ولا رب السجــــــــون ازاح ستره
غدونا فــــــي سجونٍ ليس فيها [13]لنور الشمس حـــــتى ثقب إبره
فــــــــــــــــــلا ليلٌ نراه ولا نهارٌ [14]فبطن السجن ينسي المرء قبره
سمعنا بعـــــــــــــــــــد ايامٍ منادٍ [15]يقول بأن شهر الصــــــــــوم بكره
فحمداً للإله علــــــــــى خلاصي [16]فــــــــــــــإنّ الحزن يعقبه مسرّه

للشاعر عبد العزيز عبد الغني القرشي