قصيدة بعنوان:
ردع الوسواس الخناس والدفاع عن أبي العباس

لساني يابني الإخوان فأســي[1]ورمحي في كنانته وترسي
ونبلُ الحق يُطلق من بيــاني[2]على إخــوان زوبــعةٍ ودس
وأشباهُ الرجالِ تقودهم فـــي[3]مسيرتهمْ توكلُ بنت نحـــس
هي العضروطة الشوها ولكـن[4]غدت لهمُ مثالاً للتأســـي
حمود يقول صورني فإنـــــــــي[5]أخوض اليوم في اسطنبول بأسي
فلم أظفر بتذكارٍ وإنـــــي[6]بأنقرةٍ لشورمةٍ وشبـــــس
كذا كنا نجاهد من غــــزانا[7]وتحرير البطون كفـتح قـــدس
فلم أر قطّ أجبنَ من حميــرٍ[8]كإصلاح البلا بقتال فـُــــــــرسِ
خَسئتم يابني حسنٍ وقطــبٍ[9]حيارى بين تضليلٍ ولبـــــــــس
رضعتم من ضروع الرفض خمساً[10]وغايتكم بلبس الدين كرســــي
ولو إبليس حالفكم لقــــلتمْ[11]له الحسناتُ في تنصيب مرسي
فصبراً يا تعزّ العـــزّ صـــبراً[12]فليس يخونُ إلا عبدُ فلــس
فسرحانٌ يريد النصــــر زورا[13]وغزوانٌ ذبابٌ وسط رجـــس
عجيبٌ أن يصـــير اللص رأساً[14]ويغدو النذل صاح عزيز نفس
فغزوانٌ لئيم الطـــــبع منهم[15]ومن باعوا كرامتهم ببخــس
فهم أذنابُ للحوثيّ مهـــما[16]تزيّوا ثوب عنترةٍ وشــــأس
تعزٌّ سوف تحميها رجــــالٌ[17]وليس عجــائزٌ بثياب ورس
ظلام الليل سوف يزول حتما[18]فللإسلام تسطع ألف شمـــــس
أبا العباس ثق بالله واكبـــحْ[19]جماح البغي في جن وإنـــس
لقد أرعبتَ أهل الإفك حتــى[20]تهاووا منك في صرعٍ ومـــس
همُ حسدوك كونك في فعـــالٍ[21]وهم للقولٍ أو لعقٍ ولحـــــس
ففي صدري براكينٌ تلـــظت[22]واشواظٌ به تضحي وتمســي
فإن تركوك ياشيــــخي تركنا[23]وأُسمعها مسيلمة وعنــسي
وأن عادو فإنا آل حـــــــربٍ[24]فداؤك يا ابا العباس رأســي
وما للمفسد الدجــــــال إلا[25]أبو العباس في صفع ودعـــس

عبد العزيز عبدالغني القرشي