بسم الله الرحمن الرحيم

باب في ذكر تجلي الله عزوجل للجبل عند كلامه لموسى عليه السلام

قال الله عز وجل: ﴿وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ المُؤْمِنِينَ﴾ [الأعراف: 143].
62) قال ابن أبي عاصم (490): حدثنا هدبة بن خالد، ثنا حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، في قوله تعالى: ﴿فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا﴾ [الأعراف: 143] قال: وضع إبهامه على قريب من طرف أنملته، فساخ الجبل.
63) وقال رحمه الله (491): ثنا أبو موسى، ثنا معاذ بن معاذ، ثنا حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ﴿فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا﴾ [الأعراف: 143] قال: هكذا, قال: يعني أنه أخرج طرف خنصره, قال: فقال له حميد الطويل: ما تريد إلى هذا يا أبا محمد؟ قال: فضرب صدره ضربة شديدة، وقال: من أنت يا حميد, وما أنت يا حميد يخبر به أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم، وتقول ما تريد إلى هذا؟.
هذا حديث صحيح.
وقال رحمه الله (495): ثنا محمد بن عبد الأعلى، ثنا ابن ثور، عن معمر، عن ابن طاوس، عن أبيه، عن ابن عباس، قال: حدث رجل بحديث أبي هريرة، فانتفض، قال ابن عباس: ما بال هؤلاء يجدون عند محكمه، ويهلكون عند متشابهه.
قناة الشيخ عبدالحميد بن يحيى الزعكري الحجوري, [31.12.16 04:57]
https://telegram.me/AbdulHamid12