بسم اللــــه الرحمـــــــــن الرحيم


إجابةٌ لمجموعةٍ من الأسئلة لشيخنا الفقيه أبي عبد الله محمد بن حزام حفظه اللّــــه ورعاه ونفع به الإســلام والمسلمين.



الســـــــــؤال الأول :-

ماحكم الصلاة على الجنازة في وسط المقبرة وهي مازالت موضوعة على نعشها ؟

الإجــــــــــــــــابة :-

يجوز ذلك ـ لأنها صلاة جنازة مستثناة فقد صلى النبي صلى الله عليه وسلم على القبر في المقبرة كما في الصحيحين عن ابن عباس وأنس رضي الله عنهم وقد يقول قائل كيف ألحقنا فيها الصلاة عليها وهي مازالت في النعش؟
والجواب كلاهما صلاة على ميت وأيضاً فهم الصحابة ذلك فقد ثبت عن أبي هريرة بإسناد صحيح كما في مصنف بن أبي شيبة والأوسط لابن المنذر أنه صلى على عائشة رضي الله عنها في وسط البقيع والصحابة حاضرون لم ينكر أحد، فلابأس صلاة الجنازة مستثناة يجوز صلاتها في المقبرة ويتنحون عن مكان القبور حتى لاتداس القبور في المكان الذي يكون فارغاً وقد استثنى ذلك جمهور أهل العلم .

📩 الســـــــــؤال الثاني :-

حديث يخرج عنق من النار له عينان يبصران وأذان يسمعان ولسان ينطق يقول إني وكلت بثلاثة بكل جبار عنيد وبكل من دعا مع الله إله آخر وبالمصورين، ماحال هذا الحديث ؟

📝 الإجــــــــــــــــابة :-

الحديث صحيح وذكره شيخنا الوادعي رحمه الله في الصحيح المسند، أخرجه الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه .

📩 الســـــــــؤال الثالث :-

رجلٌ أعطى رجلاً مائة ألف ريال من أجل أن يتاجر بها واتفق الطرفان على أن يأخذ صاحب المال نسبة قدرها عشرون بالمائة من الأرباح فما حكم ذلك ؟

📝 الإجــــــــــــــــابة :-

هذه المعاملة جائزة وهي التي تسمى بالشرع مضاربة ومقارضة وتسمى قِراض : أن تدفع مالك لشخص يعمل به يتاجر به وله نسبة معينة من الأرباح ويُشترط في صحة هذه المعاملة أن يكون أحدهما عليه المال والآخر عليه العمل .ثانياً ـ تحدد نسبة الأرباح . ثالثاً ـ أن لايشترط الخسارة على العامل فإذا وجدت خسارة بتفريط من العامل تحملها العامل، وإذا وجدت خسارة بدون تفريط أنما هي كارثة بأقدار الله عزوجل حصلت له الخسارة فإذا نقص من المائة الألف شيء فخسارته على صاحب المال والعامل خسارته ذهاب جهده وعمله ووقته، ويشترط في صحة هذه المعاملة وهي المضاربة أن لاتُحدد أرباح جانبية إلى العامل أو إلى صاحب المال مع النسبة إنما يقتصر على النسبة فقط، لهم أن يزيدوا فيها ولهم أن ينقصوا فيها أما إن يشترط مع النسبة أحدهما لنفسه مبلغاً معيناً فلا يجوز ذلك، لأن فيه الغرر، فقد يخسر صاحبه وهو يربح والعكس، وهذه الأمور التي ذكرناها مجمعٌ عليها .

📩 الســـــــــؤال الرابع :-

ما معنى صفة الصورة الثابتة لله عز وجل ؟

📝 الإجــــــــــــــــابة :-

لله صورةٌ تليقُ بجلالة ـ والصورة إذا أطلقت يراد بها الوجه " رأيت ربي في أحسن صورة " لكن يثبت صفة الصورة كما تليق بجلاله سبحانه وتعالى ويدل عليها الحديث المذكور" رأيت ربي في أحسن صورة " وحديث أيضاً أبي سعيد وأبي هريرة في الصحيحين " قال ثم يأتيهم الله عزوجل في صورته التي يعرفون " كما في حديث الشفاعة فأثبت لله عزوجل الصورة ، ومن أدلة الصورة أيضاً حديث أبي هريرة في الصحيحين " أن الله عزوجل خلق آدم على صورته "، الذي عليه السلف ورجحه شيخ الإسلام وبحثه بحثاً مطولاً أن الضمير عائد على الله عزوجل أي خلق آدم على صورة الله عزوجل، وليس المقصود أن الكيفية كالكيفية إنما المراد لآدم صورة ولله صورة والكيفية تختلف كما أن للإنسان وجها ولله وجه حتى قال السلف من رد هذا الحديث فهو جهمي، وكذلك حديث أبي هريرة في مسلم " إذا قاتل أحدكم فليجتنب الوجه فإن الله خلق آدم على صورته " تشريف لوجه آدم عليه السلام وأما مانُقل عن ابن خزيمة وعن بعض السلف أنهم قالوا المراد بالضمير آدم ـ أي على صورة آدم ـ قد رده شيخ الإسلام رداً قوياً من أوجه كثيرة في كتابه نقض تأسيس والمسمى أيضاً " بيان تأسيس الجهمية " وبين أن هذا خطأ وأنها زلة من الإمـــــــام ابن خزيمة رحمه الله وكذلك الذهبي بين ذلك في السير ـ أن هذه زلة وأن هذه من أحاديث الصفات، وجاء حديث عن ابن عمر وفي سنده ضعف إن الله خلق آدم على صورت الرحمن وجاء مرسل أيضاً عن عطاء لكن يصلح أن يُستشهد بها كما ذكر ذلك شيخ الإسلام رحمه الله. والله المستعان .

📩 الســـــــــؤال الخامس :-

من لم يستطع استعمال الماء أيتوضأ ويتيمم أم يكتفي بالتيمم، إذا كان محدثاً حدثاً أكبر ؟

📝 الإجــــــــــــــــابة :-

بعضُ أهل العلم يقول يتيمم ويكتفي به، وذهب جماعة من أهل العلم إلى أنه يغسل ما استطاع إن كان قادراً على ذلك، فإن كان قادراً على غسل بعض جسمه فيغسل ما استطاع من جسمه ويتيمم لمابقي وهذا أقرب لقول الله تعالى " فاتقوا الله ما استطعتم " وقال صلى الله عليه وسلم " إذا أمرتكم بأمرٍ فاتوا منه ما استطعتم " فيتوضأ ويغسل أيضاً إذا استطاع أن يغسل رجليه إ
لى ركبتيه غسل، وإذا استطاع أن يرفع غسل يديه إلى المنكبين أو العضد فعل ثم يتيمم لما بقي، وهذا القول اختاره الإمام الشوكاني رحمه الله وشيخنا مقبل الوادعـــــــي رحمه الله وغيرهما .

📩 الســـــــــؤال السادس :-

والد لدية خمسة أولاد توفي اثنان منهم ولاحدهما راتب في السلك العسكري ثم إن والده أخذ هذا الراتب وقام بالتصدق بجزء منه بنية المتوفيين، هل لصاحب الراتب أجر الصدقة وهل لأخيه الآخر أجر الصدقة مع العلم أن الراتب كان لأحدهما فقط ؟

📝 الإجــــــــــــــــابة :-

المعلوم أن الرواتب بعد موت الموظف يجعلونها لمن كان يعولهم من أبيه وأمه وأولاده وزوجته ، فقد صار ملكاً لهؤلاء الأصناف، فإن كان له زوجة وأولاد فليس للأب أن يتصدق إلا بنصيبه فقط إذا أحب وليس له أن يتصدق بنصيب الزوجة والأولاد إلا بإذنهم ، وإن كان ليس له أولاد وليس متزوجاً فالمال للوالدين فإذا رضيت الأم أيضاً بالصدقة فلابأس، وإلا فلايتصدق إلا من نصيبه، ثم هو قد صار نصيباً للأب فله أن يجعل أجره للإثنين، لابأس عليه في ذلك لأنه قد صار ملكاً للوالد، والله المستعان .

📩 الســـــــــؤال السابع :-

رجل قتل نفسه باشنع طريقة وكان في آخر كلامه لا إله إلا الله محمد رسول الله ، ثم قتل نفسه، فهل يدخل في فضيلة من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة ؟

📝 الإجــــــــــــــــابة :-

لا ـ هذا الرجل ختم حياته بكبيرة من كبائر الذنوب " ومن قتل نفسه بشيء عُذب به يوم القيامة " متفقٌ عليه عن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه وحديث " من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأبها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبدا ومن تحسى سماً وقتل نفسه فهو يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبدا ومن تردى من جبل فقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبدا " متفقٌ عليه عن أبي هريرة رضي الله عنه، " وحديث " الذي يطعن نفسه يطعنها في النار والذي يخنق نفسه يخنقها في النار " رواه البخاري عن أبي هريرة ، فخاتمة سيئة عليه ، على أوليائه أن يدعوا له بالمغفرة والرحمة .

🖊هل يُصلى عليه وقد قتل نفسه ؟
✏يصلى عليه لأنه لايزال مسلماً، وأما ترك النبي صلى الله عليه وسلم للصلاة عليه فهو من باب الزجر ولايفهم منه أن المسلمين جميعاً يتركون الصلاة عليه، فإذا كان هناك من أهل الفضل من إذا فعل ذلك انزجر الناس فلا بأس له أن يترك، كما في صحيح مسلم عن جابر بن سمرة أنه أوتي برجل قتل نفسه بمشاقص فلم يصلِ عليه النبي صلى الله عليه وسلم، قال شيخ الإسلام إذا اعتزله بعض أهل الفضل فلابأس قال والأفضل أن يدعوا له في نفسه فيجمع بين المصلحتين - الدعوة للمسلم صاحب الكبيرة، والزجر للناس عن هذا العمل .

📓📓٣٥٤📓📓

والحمـــــد للّه رب الـعالـمين

📓 مجمــوعة :-

فتاوى الشيخ محمد بن حزام حفظه اللّــــه
_________________________
للاشتراك في قناة :-
فتاوى الشيخ الفقيه محمد بن حزام
على التلجرام :- ibnhezam@
على الواتس اب :- 00967772778999