فارس مناع يشجع الحوثيين على السيطرة الكاملة على صعده
(شبوة نت)
الثلاثاء 08 نوفمبر- 2011
كشفت مصادر محلية وثيقة الاطلاع في محافظة صعده بأن تاجر السلاح فارس مناع قد أخذ يعمل في ذلك الاتجاه الذي من شأنه تغذية الصراعات وتأجيج نيران الفتنة والمواجهات الدموية المسلحة بين الحوثيين وأطراف أخرى.
وقالت المصادر إن فارس مناع الذي يحاول أن يقدم نفسه على أنه يمثل رجل الحداثة والمدنية في محافظة صعده التي يزعم انه يريد أن يجعل منها مركزاً تجارياً مهمهاً من خلال إقامة مناطق حرة على الحدود مع السعودية ‘ قد أخذ يعمل وبشتى الوسائل على تأجيج تلك الصراعات وبالذات بين الحوثيين وأهل دماج.
منوهة بأن تاجر السلاح " مناع " لم يجد أمامه ما يفعله غير الوقوف بوجه أية محاولة لإنهاء المشكلة بين الطرفين وأنه كلما اقترب الطرفان من التوصل إلى حل للمشكلة سرعان ما يتدخل لإفشال الحوار .
وأكدت المصادر بأن فارس مناع لم يكتف بذلك بل أنه يعمل وبشتى السبل على دعم الحوثيين وتشجيعهم على مد نفوذهم وتوسيع سيطرتهم على كامل محافظة صعده.. مشيرة إلى قيام " مناع " والحوثيين" بنقل وتخزين كميات من الأسلحة والمتفجرات في مناطق لم يسبق للحوثيين أن سيطروا عليها في بعض المديريات الشمالية لمحافظة صعدة ‘ وبما يوحى بأن لديهم مخططات قادمة ما زالت طي الكتمان.
وعلقت المصادر على الدور المشبوه الذي يلعبه فارس مناع : بأن هذا الرجل لا يجيد ما يقوم به غير إثارة الفتن وإبرام صفاقات الأسلحة والإثراء الغير مشروع من وراء ذلك كتاجر حرب ومصاص دماء في المقام الأول.