النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: القنابل الجرثومية الطائشة على كلب الزنا والفاحشة الذي تبرأ من أمومة أمنا الصديقية عائشة – رضي الله تعالى عنها وعن أبيها الصديق –(الحلقة الأولى)

  1. #1

    القنابل الجرثومية الطائشة على كلب الزنا والفاحشة الذي تبرأ من أمومة أمنا الصديقية عائشة – رضي الله تعالى عنها وعن أبيها الصديق –(الحلقة الأولى)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    القنابل الجرثومية الطائشة على كلب الزنا والفاحشة
    الذي تبرأ من أمومة أمنا الصديقية عائشة

    – رضي الله تعالى عنها وعن أبيها الصديق –
    رد على المدعو ياسر الحبيب وهو الخاسر البغيض .
    الحلقة الأولى
    الحمد لله الذي جعل أزواج نبيه عليه الصلاة والسلام أمهات لأهل الإيمان ، و جاد عليهم سبحانه بهذه المنحة في الفرقان ، فمن قبل بجود ربه ومنه عليه رضي عنه المنان ، نسأل الجليل لنا وله الفوز بالجنان ، ومن رد منحة ربه وأعرض عنها باء بالخزي والخسران ، و من تنقص من أعراض أمهاتنا وولغ فيهن ولوغ الكلب فقد غاص في مستنقع الردة والكفران ، فليتبوأ ابن الخنا والزنا عذاب النيران ، وأقصد الرافضة الأنجاس عبدة الأوثان ، خدام إبليس والشيطان . خاب وخسر معدن الخبث والنار ، جعل الزبل في حقارة جرذان .
    وصلى الله على نبيه الصادق الأمين وآل بيته الطاهرين وصحابته أجمعين .
    قال الله تعالى : ﴿اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (9) لَا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ ﴾ [التوبة: 9، 10] وقال جل وعز :﴿ أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللَّهِ كَمَنْ بَاءَ بِسَخَطٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ ﴾ [آل عمران: 162].
    أما بعد :
    بعد الصاعقة المدمرة التي زلزلت الأرض تحت أقدام الشيعة الشنيعة داخل المغرب بما وفقني الكبير المتعالي إليه فيما جاء في الرد على النجس الجبان جرو الماسون والرهبان المدعو ياسر الحبيب وهو الخاسر البغيض ، بعدما هدد بقيام دولة شيعية بالمغرب على أيدي الشيعة الجدد كما قال ، وجاء ذلك عن النجس الجبان معدن الخبث والران إثر تسلم الخط الرسالي الشيعي الشنيعي بالمغرب رخصة لمؤسسة للبحوث والنشر في مدينة طنجة المغربية ، وقد وسمت ذلك الرد بعنوان هو : [
    الكي بمحور الأتان لعميل الماسون والرهبان ] و كان بتاريخ 17 جمادى الأولى 14368 مارس 2015 ) . وقد أجاب البغيض على ذلك الرد بكلام شهد به على نفسه أنه يتبرأ من أمومة أمنا عائشة الصديقية له ، بل يرد كلام الله تعالى ويكفر بقوله عزوجل :
    ﴿النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ﴾ [الأحزاب: 6].
    ومما ورد في زندقته قوله :
    " يعاتب علينا بعض بقايا أبناء عائشة .... " . والنجس مزبلة الماسون والرهبان ومعدن الخبث والران لا يدري أنه بكلامه قد أثنى على أهل السنة ورفع شأنهم وشهد أنهم آمنوا بما جاد الله تعالى عليهم به في قوله جل وعز : ﴿ وأزواجه أمهاتهم﴾ الآية . أما قوله " ...بقايا أبناء عائشة " فهذه من تهويلات البغيض كعادته دائما للتنقيص من عدد أهل السنة المقرين بحب الصحابة الكرام وأمهات المؤمنين ، ولا نعلم بقايا للمجوس منذ بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم غير أحفاد عدوالله ابن سبأ من الروافض الأنجاس . فلو كان لهذا النجس البغيض وإخونه الرافضة حمير اليهود مسكة من عقل لما نطق بمثل هذا الكلام الذي شهد به على نفسه الخبيثة . وفيه وفي أمثاله قال القائل :
    - هم أكذب الناس في قول وفي عمل
    وأعظم الخلق جهلا في توثبه .
    - وهم أقل الورى عقلا وأغفلهم
    عن كل خير وأبطا عن مكسبه
    - وكل عيب يرد الشرع قد جمعوا
    هم جند إبليس بل فرسان مقنبه
    وما يجب أن يعرف هذا البغيض وأشياخه من الفقهاء الأرجاس دعاة الفاحشة والنجاسة تحت غطاء المتعة ، أن أمنا عائشة الصديقية – رضي الله تعالى عنها وعن أبيها الصديق - قد نزهها الله تعالى أن تكون أما لأبناء الفاحشة وأما للمومسات الفاجرات اللواتي يفتخرن بتقديم أجسامهن الوسخة القذرة هبة للمعممين الأنجاس وأمثالهم من أهل الخنا والزنا ، بل بدأن في السنوات الاخيرة ينشرن فجورهن على مواقع الفاحشة والزنا ، على صفحات التواصل الاجتماعي في صورة ( فتاوى ) لكبار أنجاسهم حول شرعية ( تمتعهن ) بأجسادهن إما لفئة معينة أو لفئات عامة مثل الكلاب ،
    فيأتي الجواب من المعممين بالجواز بل بأن لهن الجنة – خاب وخسر معدن الخبث والران – .
    [ أنظر ما وفقنا الله تعالى نشره من فتاويهم على هذه الصفحة ] .
    قال جل وعز في حق إخوانهم اليهود لعنهم الله تعالى :﴿ وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ﴾ [آل عمران: 78] .
    فهؤلاء الحثالى وفاجراتهم نزه الله تعالى أمهاتنا زوجات النبي عليه الصلاة والسلام ومنهم أمنا عائشة الصديقية – رضي الله تعالى عنها وعن أبيها الصديق – أن تكن أمهات لهذه الفئة الخاسرة الملوثة بالفاحشة ، وأكرم الله تعالى أمهاتنا بأن لا ينتسب إليهن أمثال هذه القاذورات العفنة ، وهذا من فضل الله تعالى على أمهاتنا زوجات النبي صلى الله عليه وسلم .
    قال جل وعز :
    ﴿ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾ [الجمعة: 4].
    أما تنزيه الله تعالى لأمهاتنا زوجات النبي صلى الله عليه وسلم من انتساب الأنجاس إليهن فإليكم الأسباب من سقطات فقهائهم الأرذال ومعمميهم الانذال من كتب الفسول أنفسهم .
    جاء في " تفسير منهاج الصادقين " ص492 في الكذب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :
    " من تمتع مرة واحدة عتق ثلثه من النار ، ومن تمتع مرتين عتق ثلثاه من النار ، ومن تمتع ثلاث مرات عتق كله من النار " [ نقلا عن الشيعة وأهل البيت : ص
    229 ، للشيخ إحسان إلهي ظهير ] .
    قلت . فانظروا إلى خدام الشيطان معدن الخبث والران كيف يستحلون على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم الفاحشة تحت غطاء المتعة ، والنصوص من الكتاب والسنة تحرم الزنا وتدعوا إلى القصاص من مقترفي هذه الجريمة . فهذا هو دين هذا النجس البغيض ومنهج أشياخه فقهاء النجاسة القذرين ومن تبعهم من حمير الشيعة بل هم أضل .
    قال تعالى في أمثالهم :
    ﴿ أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا ﴾ [الفرقان: 44].
    وقال جل وعز في حق إخوانهم الرهبان ومن تبعهم ممن هم أضل من الأنعام :
    ﴿ اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴾ [التوبة: 31].
    قلت : فهل هذا هو منهج الصادقين كما أطلق ذلك النجس الملعون على تفسيره ؟ بل هومنهج الكافرين وسبيل أهل النار النجسين – لا رحم الله تعالى في صاحبه مغرز إبرة - .
    وقال النجس ابن بابويه القمي في كتابه القذر [ ما لا يحضره الفقيه ، ج3
    ص 463 ] .
    قال كذبا عن محمد الباقر الإمام الخامس عندهم قوله
    " أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أسري به إلى السماء قال : لحقني جبريل عليه السلام ، فقال يا محمد ، إن الله تبارن وتعالى يقول : إني قد غفرت للمتمتعين من أمتك من النساء " . [ نقلا عن المصدر السابق ص
    231] .
    فانظروا – رحمنا الله تعالى وإياكم إلى رهبان المجوس وما يفترون به على الله تعالى وهو الذي سبحانه حرم الزنا من فوق سبع سماوات في عدة مواضع من كتابه منها قوله :
    ﴿ وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا ﴾ [الإسراء: 32].
    وقوله جل وعز في القصاص من أصحاب هذه الفاحشة:
    ﴿ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ﴾ [النور: 2] .
    قلت : فهل يؤمن هؤلاء الأنجاس القذرين بالله واليوم الآخر الذين يستحلون ما حرم الله تعالى في صريح التنزيل ثم زادوا على خزيهم الكذب عن الله تعالى ؟ كلا إنهم لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر .
    قال تعالى في إخوانهم اليهود ومن سار على دربهم :﴿ يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾ [المائدة: 41] .
    فهل أمثال هؤلاء الكلاب ستكون أمنا الصديقية الطاهرة عائشة أما لهم ، وباقي زوجات نبينا عليه الصلاة والسلام؟
    كلا ورب الكعبة . فالله عزوجل نزههن – رضي الله تعالى عنهن من أمومة هؤلاء القاذورات النجسة .
    قال تعالى في إخوان هذه الفئة الخاسرة :
    ﴿ وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [الأعراف: 28].
    وقال الله جل وعز :
    ﴿إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ ﴾ [الأعراف: 30].

    وكتب أبو عبد الرحمن علي بن صالح الغربي
    المغرب الأقصى - حرسه الله تعالى وبلاد المسلمين من كل مكروه
    09 رمضان 143626 يونيه 2015
    ويليه الحلقة الثانية - إن شاء الله تعالى
    نسأل الكبير المتعالي التوفيق والسداد .



  2. #2

  3. #3
    ...............يرفع...........

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-12-2016, 11:28 AM
  2. محاضرة عامة بعنوان (رد السهام الطائشة إلى نحر شاتم عائشة) لفضيلة الشيخ سليم الهلالي
    بواسطة أبو إبراهيم مصطفى موقدار في المنتدى المحاضرات والخطب المنبرية والفتاوى
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-21-2015, 09:40 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-19-2014, 06:22 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-04-2014, 12:13 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •