الأفضل لمن دخل المسجد وهو في سفر ولم تقم الصلاة

لفضيلة الشيخ المحدث مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى

السؤال :
جماعة مسافرين إذا نزلوا في مسجد قبيل صلاة العصر فصلوا الظهر فأذن المؤذن لصلاة العصر هل لهم أن يصلوا العصر بمفردهم أم ينتظروا الجماعة الكبرى ؟

الإجابة:
الذي ننصحهم به أن ينتظروا الجماعة الكبرى ؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه لما رأى رجلاً خارجاً بعد الآذان ، فقال : أما هذا فقد عصى أبا القاسم .

فننصحهم أن ينتظروا ؛ ليصلوا الصلاة مع الإمام ومع الجماعة ، والله المستعان.

من شريط : ( أسئلة أهل تهامة ) .
لسماع ولتحميل الفتوى صوتياً :

http://www.muqbel.net/fatwa.php?fatwa_id=2388